1

عزيزي ولي الأمر، مما لا شك فيه أن تنظيم الوقت هو أحد أهم عوامل نجاح أبنائك في دراستهم والاستذكار بفاعلية.. وقد ازدادت أهمية هذا التنظيم في وقتنا الحالي لعدة أسباب؛ منها: كثرة وسائل الترفيه والتقنيات الحديثة التي قد تسرق الوقت منهم دون أن يشعروا بأن هذه التقنيات تسمَّى المقاطعات أو مضيعات الوقت إذا ما تم استثمارها بشكل جيد في العملية التعليمية.

  الجدير بالذكر أن هناك علاقة وثيقة بين الإفراط في استخدام هذه التقنيات الحديثة وبين الاستذكار؛ فكلما كان الوقت المُمْضَى في استخدام هذه التطبيقات والمواقع ومشاهدة التلفاز والهاتف المحمول طويلًا ــــ كان بالتالي وقت الاستذكار قصيرًا.

 ورغم أننا لا نستطيع أن ننكر مدى أهمية توافر هذه الأدوات الحديثة بالبيت، فإننا في هذه الحلقة ننصحك بعدم سوء استخدامها، وتوجيه أبنائك باستمرار إلى الاستفادة منها دون إهدار للوقت؛ حيث إن بعض الأبناء أخفقوا دراسيًّا نتيجة لانشغالهم المستمر في مشاهدة التلفاز، أو استخدام المواقع المختلفة على الإنترنت.. ناهيك عن أن نسبة عالية من حالات ضعف البصر كان سببها إدمان مشاهدة التلفزيون واستخدام الحاسوب.

2

ومن هنا يأتي دورك ـــ عزيزي ولي الأمر ــ من خلال تحمل المسئولية بأمانة والتصرف بذكاء تجاه هذه المقاطعات (التقنيات) بطريقة فعَّالة من خلال:

  • الرقابة والتنظيم والتنسيق بين وقت مشاهدة التلفاز أو استخدام الإنترنت، وبين وقت الاستذكار وتحديد وقت لتصفح مواقع الشبكات الاجتماعية والرد على الهاتف بما لا يزيد على 15 دقيقة.
  • توجيه الأبناء إلى استخدام المواقع التعليمية، مثل بوابة الأضواء“؛ حيث يوجد بها عناصر تعليمية ترفيهية متنوعة وهادفة، وفي مختلف المواد، وتهدف إلى زيادة تحصيلهم وضمان تفوقهم الدراسي من خلال التقويم المستمر لهم.
  • حرر عقد اتفاق بينك وبين أبنائك تحدد فيه المدة التي ينبغي قضاؤها أمام التلفزيون أو تصفح مواقع الإنترنت.
  • لا تلجأ إلى القوالب الصارمة، بل كن مرنًا مع تحمل المسئولية في آن واحد؛ فهناك نظام يومي يجب تحديده.. لكن من جهة أخرى هناك مناسبات يسمح فيها بالزيادة في الوقت المتاح أمام شاشة التلفزيون أو تصفح المواقع.
  • احرص دائمًا على إفهام الأبناء أن المسألة ليست مجرد تضييق الخناق عليهم، بل هي مسألة أولويات.. ففي آخر العام الدراسي قُبيل الامتحان يجب أن تكون الأولوية المطلقة للمذاكرة، وهنا يلزم أن ندربهم على التضحية ببعض الرغبات بحيث لا تقهرهم رغباتهم فيصيبهم الضرر في احتياجاتهم.

    وأخيرًا، ننصحك ـــ عزيزي ولي الأمر ـــ بأن أبناءك في حاجة ماسة إلى الاستذكار قبيل امتحانات آخر العام والاستعداد لها كأولوية مطلقة على رغبتهم في مشاهدة مباراة كرة قدم أو أحد الأفلام.. فمن واجبنا نحن الكبار أن نقوم بتدريبهم على التضحية من أجل هدف أسمَى؛ كالنجاح في الامتحان ومن ثمَّ النجاح في الحياة.

اقرأ أيضًا : 

8 نصائح مهمة لتحقيق أفضل متابعة للأطفال ودراستهم!

كيف تتخلص من إدمان طفلك للكمبيوتر؟

كيف يمكن لألعاب الفيديو مساعدة طفلك على النجاح في الدراسة؟