عزيزى المستخدم، من فضلك قم بالتسجيل أولاً حتى يمكنك استخدام هذه الخاصية والحصول على نقاط
سجل الآن
السنة الدراسية
*
من فضلك أدخل هذا الحقل
الفصل الدراسى
*
من فضلك أدخل هذا الحقل
المادة
*
من فضلك أدخل هذا الحقل
* بيانات ضرورية
من فضلك انتظر قليلا .....
الحلقة الأولى - التركيز
لا شك أن تمتُّع الأبناء بصحة جيدة وجسم يفيض بالحيوية والنشاط ـ لهو أمر يُسعد الآباء والأمهات، ويُدخل السرور والبهجة على قلوبهم.. ولا شك أيضًا أن دوام ذلك مرتبط بمحافظة المُربين على سلامة صحة الأبناء لتبقى قوية؛ إذ هي أمانة في عنق الوالدين تجاه أبنائهما، بل إن الغالبية العظمى منهم لا يهتمون بوقاية أنفسهم أو أولادهم من مُسببات الأمراض، وينصب جُل اهتمامهم على العلاج إذا ما أصيبوا بأي مرض.
تفاصيل

الحلقة الثانية - الغياب
يسبب هذا التغيب ضغوطًا على الأبناء نتيجة لتراكم الدروس عليهم.. فضلاً عن أن الأبناء بعد تماثلهم للشفاء يظلون فترة، طالت أو قصرت، وهم متعثرون أو مترددون أو غير منخرطين في الدراسة.
تفاصيل

الحلقة الثالثة - التعامل
عزيزي ولي الأمر، ينبغي أن نفكر في مشكلات أبنائنا بهدوء وموضوعية؛ لأن العصبية لا تؤدي إلى حلٍّ، ولا بد على ولي الأمر أن يتعامل مع تلك المشكلات وهو خارج نطاقها وليس مُنغمسًا فيها وجدانيًّا.
تفاصيل

الحلقة الرابعة - التعلم
عزيزي ولي الأمر، لا يساورني أدنى شك أنك دائمًا ما تحرص على البحث عما يفيد أبناءك، ويرقى بهم قدمًا إلى الأمام.. وبناءً على هذا يحرص فريق مُعدي "سلسلة الأضواء"على مداعبة أُذنيْكَ ببعض الإرشادات التربوية الفعالة التي تجعل أبناءك يستمتعون بما يتعلمون
تفاصيل

الحلقة الخامسة - المشكلات
مما لا شك فيه أن المذاكرة لا يمكن أن تؤتي ثمارها إلا إذا توافر للأبناء جو أسري هادئ، وشاعت الطمأنينة من حولهم؛ فالواقع أن الشعور بالقلق الذي يأتي نتيجة مشاحنات بين الوالدين، أو بين الأبناء أنفسهم، يؤدي ـ بما لا يدع مجالاً للشك ـ إلى تشتيت الذهن وانعدام التركيز، وبالتالي فإن الأبناء سرعان ما ينصرفون عن الاستذكار، بل إنهم قد يختلقون الأعذار للهر ب من البيت؛ حتى ينفضوا عنهم غبار التوتر المنتشر حولهم، والغريب أن ولي الأمر يلوم أبناءه على الفشل الدراسي غير مدرك أنه السبب في ذلك.
تفاصيل


دعوة الأصدقاء

احصل الآن على أوسمة المشاركة من خلال دعوة أصدقائك، وضع أسمك فى قائمة أبطال الأضواء.

تصويت
هل الأبتدائية بنظام الست سنوات أفضل أم خمس ؟

أعلى