وزير التربية والتعليم

دكتور محب الرافعي وزير التربية والتعليم

قال الدكتور محب الرافعى، وزير التربية والتعليم، إن أعلى مرتب فى مصر لابد أن يكون من نصيب المعلمين، نظرًا لأنهم من يصنعون منظومة المبادئ فى البلاد، مؤكدًا حرصه على مشاركة المعلمين فى كل خطوة تتم من قبل الوزارة نحو تطوير منظومة التعليم، لافتًا إلى أنهم شاركوا فى لائحة الانضباط داخل المدارس.

وأضاف الرافعى، فى كلمته خلال حفل اتحاد النقابات المهنية لتكريم خلف الزناتى، رئيس لجنة تسيير الأعمال بنقابة المهن التعليمية لانتخابه رئيسًا لاتحاد المعلمين العرب: “أشكر معلمى مصر على ما يبذلونه من جهد، وليعلموا أننى معهم قلبًا وقالبًا، فهم زملاء المهنة، وأهم عناصر العملية التعليمية، وهم منارة العلم فى العالم، حيث تعلم الكثير فى كافة أنحاء العالم العربى على أيدى معلمى مصر”.

من جانبه، قال خلف الزناتى، رئيس لجنة تسيير أعمال نقابة المهن التعليمية، إن أول مؤتمر للمعلمين عقد فى 21 يوليو 1956 تحت رعاية الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، بقاعة الاجتماعات الكبرى بكلية الهندسة بجامعة الإسكندرية، وبحضور وفود لـ14 دولة عربية، حيث أوصى بتشكيل اتحاد المعلمين العرب، مشيرًا إلى أن مصر نجحت فى تشكيله وترشيح كمال الدين حسين نقيب المعلمين المصرى لرئاسته. وأضاف الزناتى، فى كلمته خلال حفل تكريم نقيب المعلمين المصرى لانتخابه رئيسًا لاتحاد المعلمين العرب الشهر الماضى، أنه فى 15 أغسطس 1961 تم التوقيع على تكوين الاتحاد ووضع قانونه الأساسى والذى نص على أن يكون مقره فى القاهرة، مشيرًا إلى أنه منذ ذلك الحين وتبذل نقابة المعلمين جهودًا كبيرة فى تحقيق أهداف الاتحاد فى مجال العمل التربوى، وتطوير التعليم على مستوى الوطن العربى.

المصدر: المصريون