image2_orig

إننا نتعرف إلى الكثير من الأبطال الخارقين الذين نولع بهم في الغالب على مدار رحلة نمونا منذ الصغر. إننا أقرب إلى تقليد هؤلاء الأبطال أيضًا وتخيُّل شتى السيناريوهات. ومع ذلك إننا – كراشدين – نود إغفال هذا الخيال، وهذا خطؤنا الأكبر في الواقع. لمَ لا نُحوِّل خيالنا إلى حقيقة؟ لمَ لا تصبح أنت بطلك الخارق وتتعلم كيف تنجح بطريقتك؟

لدى كل شخص مهاراته ومواهبه الخاصة. ولمساعدتك في اكتشاف النقاط التي تتميز بها والتي بها تنجح، إليك خمس خطوات سهلة لتعظيم نقاط قوتك:

  1. وضح نقاط قوتك المعروفة

يوجد نوعان من نقاط القوة في الواقع؛ نقاط القوة المعروفة (المُدرَكة) ونقاط القوة غير المعروفة (غير المُدرَكة). ونحن نجيد كلا النوعين، وهما يمنحاننا الطاقة للاستمرار. ونقاط القوة هذه غالبًا ما يُرتكب في حقها أخطاء بسبب “السلوكيات المكتسبة” التي تعتبر الأشياء التي نجيدها لكنها تستنزف طاقتنا. إن السلوكيات المكتسبة أشبه ما تكون بنقاط الضعف؛ فهي تستنزف طاقة العقل والجسم حتى وإن كنا نجيد ممارستها.

نموذج نقاط القوة

عندما نستعرض نقاط قوتنا المُدركة مقابل السلوكيات المكتسبة سيكون بإمكاننا زيادة استهلاكنا لطاقتنا لأقصى درجة. وإذا استطعنا اكتشاف نقاط قوتنا غير المُدركة وتحديدها  وإيجاد فرص لاستثمارها فسنشعر بالتحفيز على نحو أكبر، ومن المرجح أن نحقق نجاحًا.

weakness

1.   حدد نقاط قوتك الكامنة

هذه إرشادات تساعدك في تحديد نقاط قوتك:

  • النجاح (نقطة قوتك هي ما تجعلك تشعر بالنجاح).
  • الغريزة (نقطة قوتك شيء غريزي لا يسعك إلا أن تنساق وراءه).
  • النمو (إنك تنمو وتتطور للأفضل عند نقطة قوتك).
  • الحاجة (نقطة قوتك هي الشيء الذي يلبي احتياجاتك الفطرية).

الإجابة عن هذه الأسئلة ستساعدك في تعرف ما تشغف به ونقاط قوتك:

  • ما الذي تجيده؟
  • ما الذي تستمتع بفعله؟
  • ما الذي يزودك بالطاقة ويحفزك؟
  1. تدرب على كيفية الاستفادة من نقاط قوتك على نحو أفضل

لتعظيم نقاط قوتك عليك أن:

  • تكون واضحًا- حدد نقاط قوتك وأين ومتى تستعين بها؟
  • تلاحظ – كيف تمارس نقاط قوتك على نحو أفضل.
  • تتخصص – ركز على اختصاص نقاط قوتك وتعلم طرق تحسينها.
  • تنقل – ناقش غيرك فيما تتمتع به من نقاط قوة؛ فالمناقشة ستكشف لك مواضع التقصير لديك، وتستطيع أن تعالج هذا القصور على نحو أفضل.

 List-of-Weaknesses

  1. تفادَ نقاط ضعفك وخفف من “سلوكياتك المكتسبة”

إذا ركزت على ما لا تجيده وما لا تستطيع إجادته فإنك تضيع وقتك بالفعل. ومن ناحية أخرى فإن الإفراط في ممارسة السلوكيات المكتسبة سيصيبك بالإحباط والإجهاد، ولتتعلم أن تتفادى نقاط الضعف وتتحكم في ممارسة سلوكياتك المكتسبة لتحقق أقصى استفادة من نقاط قوتك.

 board-2434286__340

  1. احترس من المبالغة في نقاط القوة

ثمة فرق كبير بين الانتباه بدرجة كبيرة للتفاصيل والوسوسة، وكذلك بين أن تكون واثقًا وأن تكون متغطرسًا، فغالبًا ما تأتي نتيجة المبالغة في إظهارنقاط القوة بعكس ما تتوقع تمامًا. فالمبالغة في إظهارنقاط القوة جديرة بتدمير مصداقيتك. لذلك كيف يمكنك التخلص من المبالغة في إظهار نقاط القوة؟ إليك بعض الإرشادات المفيدة:

  • كن على دراية بالطريقة التي تتصرف بها عندما تكون مضغوطًا أو مضطربًا.
  • تعلم أساليب الاسترخاء.
  • تدرب على كيفية الاستعانة بنقاط قوة إضافية في المواقف العصيبة.

يتأثر النجاح بمدى قدرتك على التحكم في نقاط ضعفك، لكن الأمر أكبر من أن تستطيع تعظيم نقاط القوة المُدركة منها وغير المُدركة.

المصدر : Bookboon Blog

إقرأ أيضا ً :

 5 خطوات أساسية لاكتساب لغات بالمجان

8 مهارات يحتاجها كل طالب لمواجهة تحديات المستقبل

4 طرق فعَالة تجعلك تتذكر كل ما تتعلمه!