وُلد فريدريك أدولف بانيث في النمسا عام 1887،وقد حصل عام 1910 على درجة الدكتوراه في الكيمياء العضوية من جامعة فيينا، إلا أنه اتجه لدراسة الكيمياء الإشعاعية حتى ذاع صيته.

كاتدرائية فاسيلي البار بروسيا- 1934

كاتدرائية فاسيلي البار بروسيا- 1934

من هنا، بدأ فريدريك يتعلم ذاتيًّا التصوير الفوتوغرافي بما في ذلك تقنية الـ Autochromeوهي أحد أساليب التصوير الملون المعقدة في ذاك الوقت.

سوق كواي بفنلندا - 1934

سوق كواي بفنلندا – 1934

عام 1913، تزوج فريدريك من فتاة تُدعى “إلس هارتمان” وذهبا لقضاء شهر العسل في القاهرة.

تصوير: فريدريك بانيث

تصوير: فريدريك بانيث

على الرغم من بناء بانيث لسيرة ذاتية ومِهْنية مميزة في مجاله، وأصبح اسمًا معروفًا في مجالات فلسفة الكيمياء ومركبات الهيدريدات والنيازك، فإنه استمر في السفر لجميع أنحاء أوربا مع أسرته وزيارة مدن عديدة؛كالنمسا وأسكتلندا وإيطاليا وفرنسا وغيرها.

التزحلق عبر الجليد في مدينة "أوتزتال" بالنمسا- 1912

التزحلق عبر الجليد في مدينة “أوتزتال” بالنمسا- 1912

وفي كل مدينة من تلك المدن، كان بانيث يحرص على التقاط صور رومانسية لزوجته وأطفاله وسط الطبيعة الخلابة من حولهم.

عائلة بانيث وأقاربه بأسكتلندا- 1933

عائلة بانيث وأقاربه بأسكتلندا- 1933

مع صعود الحركة النازية بألمانيا، فضَّل بانيثعدم العودة إلى ألمانيا بعد محاضرة قام بإلقائها في لندن، ومن ثم أصبح مواطنًا إنجليزيًّا.. وفي نهاية المطاف، عاد بانيث إلى ألمانيا عام 1953 ليرأس معهد “ماكس بلانك” للكيمياء حتى وفاته عام 1958.

صورة لـ "إلس" زوجة بانيث وهي تقرأ على شاطئ النيل بمدينة الأقصر

صورة لـ “إلس″ زوجة بانيث وهي تقرأ على شاطئ النيل بمدينة الأقصر

صورة لـ "إلس" وهي تجلس أمام "كشك تراجان" الغارق بجزيرة فيلة بأسوان

صورة لـ “إلس″ وهي تجلس أمام “كشك تراجان” الغارق بجزيرة فيلة بأسوان

بعد عشرين عامًا، تبرعتإيفا ابنة بانيث للجمعية الملكية للتصوير الفوتوغرافي بألفي صورة من صور أبيها، بما في ذلك عديد من الصور الخاصة بسفرهم كأسرة واحدة.

8

المصدر : Mashable

اقرأ أيضًا : 

من داخل والت ديزني صور أرشيفية لم تُعرض من قبل

صور ليلية خلابة لبركان ينفجر بتشيلي

هل شاهدت أول صورة فوتوغرافية في التاريخ؟