13181466_1696328593974156_1477517002_n

يمكن بكلمتين فقط أن نحصل على أفضل وصف لكوكب الزهرة، ألا وهما “غائم وساخن”؛ إذ تغطيالسحب الكثيفة باستمرار سطحه بالكامل، وهي سحب تتكون ـ غالبًاـمن غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يؤدي إلى الاحتباس الحراريلأشعة الشمس؛ فيصبح الكوكب في هذه الحالة وكأنه مُغطى ببطانية عملاقة؛لهذا يعد كوكب الزهرة أكثر كواكب النظام الشمسي سخونةً، بل إنه أكثر سخونة من كوكب عُطارد الأقرب منه إلى الشمس.

الزهرة كوكب من الكواكب الترابية، مثل عُطارد والأرض والمريخ، وهو ما يعني امتلاكه سطحًا صخريًّا صُلبًا، كما أن جغرافيته تشبه ـ إلى حد ما ـ جغرافية الأرض من حيث وجود الأودية والجبال والهضاب والبراكين.. أما بالنسبة للماء فهو كوكب جاف تمامًا، ومع ذلك ثمة الكثير من الأنهار على السطح، إلا أنها أنهارٌ طويلة من الحُمم المنصهرة المتصلة بآلاف البراكين، يوجد على سطح الزهرة أكثر من مائة بركان عملاق يبلغ قُطر الواحد منها 100 كم أو يزيد.

1476349057_planet-11060_640

ما أوجه المقارنة بين كوكبي الزُّهرة والأرض؟

يشبه الزهرة كوكب الأرض في الكتلة والحجم والجاذبية؛ فيُطلق عليه أحيانًا “توءم الأرض”، إلا أن غلافه الجوي الكثيف وحرارته الشديدة أدياـ بطبيعة الحال ـ إلى وجود العديد من الاختلافات.. فعلى سبيل المثال؛ لم يتم العثور على أيةمياهـ مُكون أساسي لكوكب الأرض- على كوكب الزهرة نتيجة لتبخرها بفعل ارتفاع درجة الحرارة.

Pioneer_Venus_orbiter

كيف جاءت معرفتنا بكوكب الزُهرة؟

يمكن رؤية كوكب الزهرة بسهولة من دون الحاجة إلى استخدام تلِسكوب؛ لهذا لا يمكن تحديد من قام برصد واكتشاف هذا الكوكب أولًا على وجه الدقة.. اعتقدت بعض الحضارات القديمة أنه كوكبان أو نجمتان ساطعتان “نجمة الصباح” و”نجمة المساء”.. وفي القرن السادس قبل الميلاد، لاحظ عالم الرياضيات اليوناني “فيثاغورس″ أنه نفس الكوكب،إلى أن أثبت “جاليليو” في مطلع القرن السادس عشر أنه كوكب الزهرة الذي يدور حول الشمس.

منذ بداية عصر الفضاء، تم إرسال العديد من المركبات الفضائية إلى كوكب الزهرة، ليهبط بعض منها بالفعل على سطحه؛ فترسل لنا معلومات عن كيف يبدو سطحه تحت الغيوم المعتمة.. كانت المركبة الفضائية الروسية “فينيرا 7″ أول مركبة تهبط على سطح الزهرة، وبعد ذلك في الفترة بين 1989 و1994 هبط مسبار “ماجيلان” فوقه،واستخدم الرادار لرسم خريطة بها قدر كبير من التفاصيل عن سطح الكوكب.

يدخل كوكب الزهرة في مدار الأرض؛ لذا يقف سطوع الشمس حائلًا دون مشاهدته من على الأرض في أثناء النهار.. ومع ذلك، يصبح كوكب الزهرة قبل شروق الشمس أو غروبها أكثر الأجرام لمعانًا في السماء، بل يعد هو الأكثر لمعانًا على الإطلاق بعد القمر.

160811-venus-express

حقائق مثيرة عن كوكب الزُّهرة:

  • يدور عكس اتجاه دوران الكواكب الأخرى (إلى الوراء)، وهو ما يُرجعه بعض العلماء إلى اصطدامه قديمًا اصطدامًا هائلًا مع أحد الكويكبات أو المُذنّبات الكبيرة.
  • الضغط الجوي له يعادل 93 ضعف الضغط الجوي الأرضي.
  • سُمي كوكب الزُّهرة “فينوس″ هذا الاسم؛ نسبة إلى آلهة الحب عند الرومان.
  • الكوكب الوحيد من بين الكواكب الأخرى الذي سُمي على اسم امرأة، وهو سادس الكواكب الثمانية من حيث الحجم.
  • تتدفق الحُمم فوقه في شكل فريد ومميز يُعرف بالقبة “فطيرية الشكل”، وهي حُمم بركانية كبيرة على شكل فطيرة يبلغ قطرها 20 ميلًا، ويصل سُمكها إلى حوالي 3000 قدم.
  • عدد الأقمار: لا يوجد
  • الكتلة: 82% من كتلة الأرض
  • القطر: 7520 ميلًا
  • السنة على كوكب الزهرة: تساوي 225 يومًا على الأرض
  • اليوم على كوكب الزهرة: يساوي 243 يومًا على الأرض
  • درجة الحرارة: 850 درجة فهرنهايت
  • المسافة التي تبعده عن الشمس: 67 مليون ميل – ثاني الكواكب بُعدًا عن الشمس

المصدر : Ducksters

اقرأ أيضًا : 

المجرات.. معلومات وحقائق

الشمس.. حقائق ومعلومات غريبة [بفلاش توضيحي تفاعلي]

ما هي موجات الجاذبية أو الموجات التثاقلية Gravitational Waves؟