17352976461_c5d38e1c25_z

من الطبيعي أن تبعث الامتحانات على القلق، وإذا كنت عُرضةً للقلق بشكل كبير الأمر الذي سرعان ما سيؤثر على ثقتك فستحصل على درجات وتقديرات أقل مما تستحق. نحاول من خلال النقاط التالية أن نساعدك كي تكون جاهزًا لتحظى بأعلى الدرجات والتقديرات:

fruits-320136_640

عليك بالآتي حتى تتخلص من الخوف والقلق المصاحب للامتحانات:

اجعل حياتك حياةً صحية

الاعتناء بنفسك وبصحتك سيساعدك في التخلص من الضغوط، ويجعل من الامتحانات والمراجعات أمرًا يسيرًا وسهلاً.

  • خذ كفايتك من النوم: إن مراجعة الدروس قبيل النوم تضر أكثر من كونها تنفع، امنح نفسك وقتًا للاسترخاء قبل الذهاب إلى الفراش والإنعام بنوم عميق.
  • مارس بعض التمرينات الرياضية، فهذا سيقلل من مستوى شعورك بالضغوط، وسيساعدك في التركيز، وسيجعل من السهل عليك الحصول على النوم الذي تحتاجه.
  • تَنَاول الطعام الصحي: تجنب المشروبات والوجبات الخفيفة السكرية، وتناول كثيرًا من الخضراوات والفواكه الطازجة، وقد يفيد تناول الوجبات الخفيفة الصحية.
  • اشرب كثيرًا من المياه حتى يظل جسمك رطبًا على الدوام.
  • تجنب الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين.
5229101614_d3d0cdd160_z

حافظ على التوازن بين المذاكرة والأنشطة الأخرى

إذا كنت قلقًا بشأن امتحان بعينه فعليك توفير المزيد من الوقت لمراجعة المادة إلى أن تشعر بالثقة، لكن من المهم أن تُوازن بعناية بين المذاكرة والعناية بصحتك، وحتى تنعم بإقامة هذا التوازن ينبغي عليك مراعاة مايلي:

  • خصص وقتًا لأنشطة بعيدة عن مراجعة الدروس؛ لتتأكد أن لديك وقت فراغ.
  • خذ قسطًا قصيرًا من الراحة عندما تحيطك الضغوط، فستكون أكثر استيعابًا عندما تعاود المذاكرة.
  • حاول أن تتحدث مع أصدقائك عن أشياء غير الامتحانات: قارن بين مدى ثقتك التي تتمتع بها وأنت تتحدث في أشياء بعيدة عن الامتحانات، وإلى أي مدى تثير مراجعتك الدروس مع الأصدقاء قلقك، وإذا كنت تود أن تتحدث عما يقلقك فمن الأفضل أن تتحدث مع شخص لا يقلقه ما يقلقك لأنه قد لا يساعد في طمآنتك.
books-1012088_640

الاستعداد ليوم الامتحان

  • أعد “روتين” ليوم الامتحان حتى تعرف أين ستذهب أدواتك واستعداداتك، ومتى تغادر المنزل لتصل في موعد الامتحان، وهكذا، وبهذه الطريقة تكون جاهزًا لهذا اليوم.
  • فكِّر في كيفية التعامل مع ورقة الامتحان: فعلى سبيل المثال فكر في المدة التي تستغرقها في حل كل سؤال، وفي المدة التي تستغرقها في قراءة الامتحان في البداية، فهذا سيساعدك في أن تشعر بأنك تمتلك زمام الأمور بمجرد بدء الامتحان.
  • خطط ماذا ستفعل بعد انتهاء الامتحان، فينبغي أن تُسرِّي عن نفسك بشيء من المرح حتى تنفصل عن جو الامتحان، ولا ينبغي أن تقف أمام قاعة الامتحانات لتناقش أو تفكر فيما فعلت.
  • أتح لنفسك بعض الوقت لممارسة تمرين رياضي خفيف قبل الامتحان.
  • خطط للمراجعة بعناية حتى تطمئن أنك على استعداد لتسليم ورقة الإجابة؛ لكن إذا وجدت أنك لم تُراجع وأنه فات أوان المراجعة فتذكر أنك لن تستطيع تغيير ما فعلت، وبالتالي عليك أن تركز فيما تبقى من الوقت وأن تحسن استغلاله.
4186995137_4f3b494929_z

التعامل مع الخوف الشديد المصاحب للامتحان

قد تنتابك نوبة من الهلع أثناء تأدية امتحان تَقلق من مادته خاصة في البداية، فقد تشعر بــ:

  • الدوار والإغماء
  • الإعياء
  • التنفس السريع
  • جفاف الفم
  • تصبب العرق
  • ضربات قلب سريعة
  • البرد أو الحر

قد تبدو هذه الأعراض مزعجة لكنها ستذهب بمرور الوقت، وحتى تتعامل مع الخوف فإنه ينبغي عليك أن:

  • تمنح نفسك وقتًا حتى يزول الشعور بالخوف، فمن المفضل لك أن تأخذ بضع دقائق لتهدأ بدلًا من أن تتوتر بشأن الامتحان فتدخل في نوبة خوف تسيطر عليك.
  • تذكِّر نفسك بأن ما يحدث ما هو إلا رد فعل للضغوط التي لن تضرك، وسرعان ما تزول.
  • تركِّز على تنفسك: حاول أن تتنفس ببطء وبعمق من أنفك، فأَخرِج زفيرًا ما دمت تأخذ شهيقًا.
  • تسمح لنفسك بالتركيز في شيء غير الامتحان والقلق المصاحب له، فيمكنك على سبيل المثال أن تُشخبط في كراستك أو تعد تنازليًّا بدءًا من 100.
  • تخبر المراقب إذا كانت طرأت أية مشكلة مثل حدوث ضوضاء تشتت الانتباه، وتثير لديك القلق.
  • تتذكر أنك لا تحاول أن تتخلص من خوفك؛ لأنه سيزول من تلقاء نفسه، وأنك تحاول فقط أن تطمئن نفسك في هذا الوقت.

المصدر: Bright Knowledge

اقرأ أيضًا:

المشكلات الطارئة التي قد تواجهك أثناء الامتحان.. وكيفية التعامل معها؟

حلول لتشتت الذهن وعدم التركيز أثناء المذاكرة!

5 طرق أساسية لمذاكرة اللغة الإنجليزية!