shutterstock_132071276

إننا نعيش اليوم في بيئة مدمرة، فنجلس على مكاتبنا، وندير أجهزة الكمبيوتر، ونتلقى مئات الرسائل الإلكترونية التي تتنافس على اهتمامنا.

وترسل تليفوناتنا إشعارات بالرسائل الواردة مع التعليقات والإعجابات، بينما يشكو زملاؤنا من أن أحدث مبادرات الشركة تتطلب المزيد من العمل، ومن ثم قضاء وقت أقل في المنزل.

وينتج عن كل عوامل التشتت هذه الانخراط فيما يُعرف بـ”تعدد المهام” الذي بسببه يتنقل اهتمامنا من الأمر إلى الذي يليه.

إن تعدد المهام مشكلة بالفعل، لكن كيف يمكن التغلب عليها؟

إلى أي مدى يعد تعدد المهام سيئًا؟

إنه يقلل تركيزك وانتباهك، فيجعل من أسهل المهام أمرًا صعبًا، ويستغرق وقتًا أطول لإتمامه.

لقد أوضحت بعض الدراسات أنك في الوقت الذي تعتقد فيه أنك متعدد المهام، فأنت تُبدل فيه تلك المهام، مما يعني أن انتباهك يتنقل بين مهمتين أو أكثر، وهذا من شأنه استنزاف موارد الطاقة لديك للقيام بعملك.

ولذلك، فإنك تشعر بالإجهاد والإرهاق في نهاية اليوم عندما تعود إلى المنزل، ولا تستمتع بالمزاج الذي به تعمل أي شيء آخر، على الرغم من أنك لم تكد تقوم بنشاط بدني يُذكر.

إننا نعلم أنها ليست طريقة جيدة لإنجاز العمل بكفاءة، لكن الحاجة للانتباه المستمر من المرجح أن تزداد بدلًا من تقلصها مع مرور الأيام.

فماذا عساك أن تفعل إذن؟

طرق لوقف تعدد المهام وزيادة الإنتاجية.

هذه بعض الاستراتيجيات عن كيفية وقف تعدد المهام حتى ننجز العمل بكفاءة في الوقت المخصص للعمل كل يوم:

shutterstock_358646807

  1. ولتأخذ قسطًا وفيرًا من الراحة.

عندما تكون متعبًا تضعف قوة مخك لمقاومة أبسط أشكال تشتت الانتباه؛ لذلك عندما تجد عقلك مشتتًا ويتجول، فهذا دليل على أن مخك متعَب وبحاجة إلى الراحة.

وهذا لا يعني أن تأخذ راحة على مدار اليوم فقط؛ لكن يعني أيضًا أن تحصل على قسط وفير من النوم كل يوم.

فعندما تأخذ قسطًا وفيرًا من الراحة، وتأخذ فترات راحة بانتظام على مدار اليوم، فستقوم بتزويد مخك بالوقود، ومن ثم إعادة شحنه، فيكون على استعداد للتركيز في العمل المهم.

shutterstock_115746919

  1. ولتخطط ليومك.

إذا لم تُخطط لليوم فسينشئ اليوم خطة لك. فعندما تسمح لمؤثرات خارجية أن تتحكم في يومك يصير من الصعب ألا تنقاد في كل الاتجاهات.

عندما تكون لديك خطة لليوم، وعندما تصل إلى العمل يعي مخك ماذا عليك أن تنجز، ويكون مستعدًّا بشكل لا شعوري لخوض فترة من العمل بتركيز.

ستزداد مقاومتك لعوامل التشتت وتزداد كفاءة أدائك للعمل، ويزداد تركيزك في العمل الذي يستوجب ذلك.

shutterstock_282918008

  1. تخلص من أي شيء على مكتبك والشاشة فيما عدا العمل المطلوب.

تعلمت هذه النقطة منذ وقتٍ طويل، ففي عملي السابق كنت أعمل في مكتب محاماة، وكان لدي ملفات قضايا، فإذا كان لدي أكثر من ملف على مكتبي في أي وقت كنت أجد عيني تتجولان نحو الملفات الأخرى على مكتبي عندما تصعب عليَّ مهمة.

فقد كنت أبحث عن مهمة أسهل مما يعني أنني كنت أعمل على ثلاث أو أربع قضايا في نفس الوقت، وكان يؤدي ذلك إلى ارتكاب الأخطاء والبطء في إنهاء المهام.

أما الآن فعندما أقوم بمهمة، فلا أرى غيرها.

  1. عندما تجلس على المكتب اعمل.

إن من فطرتنا اتخاذ عادات، فإذا كنا نتسوق إلكترونيًّا ونقرأ الأخبار ونحن جالسون على مكاتبنا نقوم بعملنا، فدائمًا ما يكون لدينا نزوع نحو القيام بمهمة غير مطلوبة في الحال.

ولتتسوق إلكترونيًّا في مكان آخر ــ في منزلك أو من تليفونك وقت الراحة ــ ولا تفعل سوى عملك على مكتبك، فهذا جدير بتدريب مخك على التركيز على عملك وليس الانصياع وراء عوامل التشتت.

tablet-1716296_1280

5. أغلق الإشعارات في الكمبيوتر.

لا تزال أجهزة الكمبيوتر لأغلبنا هي وسيلة القيام بأعمالنا. عندما تُشغل تنبيهات الرسائل الإلكترونية ومختلف الإشعارات فسيؤدي ذلك إلى تشتيت انتباهك مهما كنت غير مكترث بما تحويه هذه الرسائل أو الإشعارات.

فلتغلق الإشعارات وتنظم مراجعة الرسائل الإلكترونية في فواصل بين المهام التي بين يديك. إن القيام بذلك سيعطيك مزيدًا من الوقت، لأنك ستتمكن من الاستمرار في التركيز على المهام التي بين يديك.

shutterstock_185914793 (1)

6. ولتبحث عن مكان هادئ للقيام بالعمل المهم.

أغلب أماكن العمل بها غرف اجتماعات تكون شاغرة في الغالب، فإذا كان لديك عمل مهم تريد إنجازه فلتسأل إذا كان من الممكن استخدام إحدى هذه الغرف للقيام بعملك فيها.

يمكنك غلق الباب ووضع السماعات في أذنك، ومن ثم التركيز فيما هو مهم. هذه طريقة فعالة للتخلص من كل ما هو غير مهم  من المهام الذي يستوجب انتباهك، وعليك التركيز فقط في مهمة واحدة.

الخلاصة

قد يكون من الصعب التركيز في مهمة واحدة في وقت واحد؛ لكن الفوائد التي يستحقها مقدار العمل الذي يُنجز تستحق العناء. ستقل أخطاؤك ويزيد شعورك بالإنجاز، ويقل شعورك بالتعب والإجهاد كثيرًا في نهاية اليوم.

ولتعد قائمة بأربعة أو خمسة أشياء تريد إنجازها في اليوم التالي قبل انتهاء عمل اليوم، وابدأ عملك في اليوم التالي بأولى مهام القائمة.

لا تشرع في أي مهمة آخرى حتى تنتهي من المهمة الأولى، ثم تنتقل إلى التي تليها، بهذا ستصبح أكثر إنتاجية.

المصدر: Lifehacke

إقرأ أيضاً : 

11 عادة تساعدك على كسر روتين الدراسة المُمل

أهمية مشاركة الملاحظات الدراسية بين زملاء الفصل

7 طرق فعالة للاستيقاظ مبكرًا