التحصيل

boy-286240_640

 يشكو كثيرٌ من أولياء الأمور من ضعف تحصيل أبنائهم الدراسي، غير مدركين الأسباب الحقيقية التي تكمن وراء هذا الضعف وسبل علاجه.. وقد يلجأ بعضهم إلى أساليب غير تربوية لا تُجدي نفعًا؛ كالعقاب البدني.. ولا شك أن الأساليب القسرية لا يمكن أن تؤدي إلى تحسين أي وضع كان، بل على العكس فهي تعطينا نتائج عكسية تمامًا تحيد عما نرجوه.

ومن الأسباب الكامنة وراء ضعف التحصيل لدى أبنائك:

  • سوء الحالة الصحية.
  • ضعف الثقة بالنفس.
  • انشغال الأبناء بمتطلبات الأسرة.
  • كثرة المشكلات الأسرية، وعدم التكيف بين أفرادها.
  • التفكك الأسري نتيجة الطلاق أو غيره.
  • القسوة واللين الزائدان على الحد في معاملة الأبناء.
  • ضعف الرقابة على الأبناء.
  • كثرة الارتباطات الاجتماعية بين الأسر.
  • قلة تفهُّم الوالدين لمشكلات أبنائهم.
  • انعدام العلاقة بين المدرسة وأولياء أمور.
  • الاختلاط بأقران السوء.
  • غياب الأبناء عن المدرسة بسبب صعوبة المواد المقررة، والعقاب البدني، وكثرة الواجبات المنزلية.
  • عدم تنظيم أوقات الاستذكار.
  • الانتقال من مدرسة لأخرى.
  • التمييز بين الأبناء.
  • طموح الآباء الزائد، ورغبتهم في التحصيل العالي لأبنائهم.
  • اضطراب العلاقة بين المدرسين وأولياء الأمور.

عزيزي ولي الأمر، إن معالجة مشكلة ضعف التحصيل الدراسي لدى أبنائنا تتطلب منا الاستعانة بالأساليب التربوية الحديثة القائمة على العلم؛ فهي السبيل الذي يمكن أن نهتدي به لنصل إلى ما نصبو إليه تجاه أبنائنا من تقدم ورقي.. لذلك نسدي إليك النصائح الآتية:

  • تعرَّف أسباب ضعف التحصيل في مادة ما، ثم ناقش أبناءك في حلول منطقية وواقعية لها.
  • تواصَل مع معلم المادة للوقوف على خصائص وقدرات واحتياجات أبنائك للتوصل لأنسب الحلول.
  • راعِ المواظبة والشمول في تقديم المعلومات لأبنائك ضعاف التحصيل واربطها بواقعهم؛ حتى ترفع من مستواهم التحصيلي، واهتم بمتابعة وتقويم أدائهم.
  • استخدم الأجهزة السمعية والبصرية فهي تساعدهم على الفهم، وتخاطب حواسهم.
  • شجِّعهم على تقويم سلوكياتهم ذاتيًّا، واعمل على تحسين مستوى توافقهم الأسري والمدرسي والاجتماعي، ونمِّ ثقتهم بأنفسهم.
  • احرص على عدم التفرقة في معاملة أبنائك.
  • اعمل على زيادة فاعلية استعدادهم للاستذكار عن طريق المكافأة، والحوافز المادية وغير المادية.
  • اعمل على استمرارية عملية التعلم، خاصَّةً في حالات الغياب التي ترجع إلى أسباب صحية أو اضطرابات أسرية، وادعمهم ليعوضوا ما فاتهم.
  • اهتم بصحة أبنائك.
  • وجِّه أبناءك إلى كيفية استثمار أوقات فراغهم.
  • وفِّر لهم مستلزمات الدراسة الأساسية.

المراجـــــــــــــع

  • سعيد طعيمة، (2002م): الأسرة والمدرسة وأهم عوامل التحصيل الدراسي، المكتبة العلمية، بيروت، ص13.
  • عبدالرحمن عبدالمنعم، (2008م): أهمية البيئة المنزلية في تعزيز التعلم عند الطلبة، مركز تدريب المعلمين في الأمانة العامة للمؤسسات التربوية ـ الأردن ـ عمّان، ص83.
  • يوسف ميخائيل أسعد، (1989م): دليل الأضواء، إرشادات تربوية للآباء والأمهات، ص22.