المذاكرة

قواعد المذاكرة السليمة

Male-user-warning-icon عزيزي ولي الأمر..

  • خلق مناخ مناسب للاستذكار: اجعل مكان استذكار أبنائك يبعث على السرور لا الكآبة؛ وذلك إمَّا بترتيبه، وإما بوضع أشياء يستمتعون بها، كالزهور مثلًا.
  • ساعد أبناءك في وضع جدول بالمهام المطلوبة: هذا الجدول يوضح لهم خط سيرهم ومن أين يبدءون؛ من الأهم فالمهم، والمهام الجِسام بالطبع أولًا.. ولكن لا تكن مفرطَ الطموح، وحدِّد لهم أهدافًا بعينها يمكن إنجازها في الوقت المناسب، ثم وجههم إلى الأعمال الإضافية إذا كان هناك متسع من الوقت.
  • ضع فوائد الدراسة نصب أعينهم دائمًا: إذا أقدم أبناؤك على أداء المهام الكبيرة، وشعروا بفتور، وقلت حماستهم ــــ فعليك أن تستجمع قواهم ليبدءوا فيها؛ وذلك عبر عرض الفوائد التي سيجنونها من جراء أدائها، وستجدهم مدفوعين بحماس مفرط للقيام بها.
  • ساعدهم على ترك مكان الاستذكار جذابًا كما كان: وجههم إلى قضاء الدقائق الأخيرة للعمل على إعادة ترتيب المكان، وتهيئته للمرة المقبلة، وهو أفضل الأوقات للتخطيط مقدمًا لما سيقومون به فيما بعد.
  • ساعدهم على تدوين الملاحظات في أثناء الاستذكار؛ لأنها تعاونهم في:
  • التذكُّر؛ لأن الاستذكار بالاختصارات والرموز والكتابة ينشط الذاكرة طويلة المدى، وتدوين الملاحظات يفعِّل الذاكرة البصرية.
  • الاستخدام المستقبلي للنقاط المهمة، ومعرفة من أين أتت المعلومات.
  • فهم المعلومات المُختارة، وتجميع معلومات أخرى أكثر ملاءمةً للموضوع، وتنظيمها يسهِّل المراجعة للامتحان.
  • انسياب الأفكار وتتابعها وترابطها.. كما أن التخطيط الجيد للمعلومات يمكِّن من إعادة ترتيبها واسترجاعها.

Female-user-warning-iconأخيرًا وليس آخرًا، كافئ أبناءك فورًا عن كل فترة يستغرقونها في الاستذكار؛ وذلك بعمل الأشياء المفضلة لهم؛ لأن مفتاح النجاح هو أن تجعل المكافآت فورية بعد العمل مباشرة وليس قبله.