فايرفوكس

تعتزم منظمة موزيلا تغيير استراتيجيتها مع نظام الهواتف الذكية خاصتها، “فايرفوكس أو إس” Firefox OS، حيث تنوى الشركة التركيز على جودة الهواتف بدلاً من الاهتمام بإنتاج نسخ منخفضة التكلفة منها.

وتسعى المنظمة غير الربحية إلى إنتاج هواتف ذات قدرات وإمكانيات مميزة، حيث ذكر الرئيس التنفيذى لشركة موزيلا “كريس بيرد” فى رسالة إلكترونية لموظفى الشركة أن المستخدمين يتطلعون إلى رؤية منتجات تمتعهم بتجربة استخدام متميزة بالمقام الأول، قبل التكلفة القليلة.

وتبين أرقام مبيعات هواتف فايرفوكس حتى الآن عدم قدرة المنظمة غير الربحية لمجاراة الشركات العملاقة فى سوق الهواتف الذكية، حيث لا تستطيع هذه المنظمة توفير الإمكانيات اللازمة لإنتاج هواتف منافسة، فقال المدير التنفيذى لموظفيه إن تغيير العالم يبدو عظيماً ورائعاً جداً، لكنه يتطلب السير فى ممر طويل محفوف بالمخاطر.

ويصعب عمل طفرة كبيرة فى سوق ضخم مثل سوق الهواتف الذكية، والذى سجل مبيعات تقدر بنحو 96 مليار دولار، مع شحن 310 ملايين هاتف ذكى فى الربع الأول من عام 2015 الجاري.

ويرى بعض المحللين أن لكى تدخل موزيلا إلى المنافسة يجب أن تقوم بالتركيز على توفير متجر تطبيقات غني، وهو أول سبب يجعل المستخدمين يقبلون على شراء هاتف يعمل بأى نظام، حيث تتجاوز متاجر تطبيقات أكبر الأنظمة الذكية مثل أندرويد و iOS المليون تطبيق على أقل تقدير.

يذكر أن موزيلا تسعى لتقليل الفجوة بينها أرقام مبيعاتها وأرقام وقوة أندرويد و iOS، إذ أن نظام أندرويد يسيطر بشكل كبير على الهواتف المتوسطة والقوية وتتوفر هواتف جديدة بسعر أرخص عاماً بعد عام، ولكن دون أن تتخلى عن رسالتها الأساسية بإيصال التكنولوجيا الحديثة والإنترنت إلى أكبر عدد ممكن من البشر الذى يعيشون فى المناطق النامية والفقيرة التى لا تتوفر بها العديد من الإمكانيات.

المصدر: العربية.نت