giraffes-513520__340

تعرَّف على صفات أطول حيوان على سطح الأرض

تعتبر الزرافات هي أطول الثدييات في العالم وذلك بفضل رقبتها وساقيها الطويلتين؛ فساق الزرافة وحدها -الذي يبلغ 6 أقدام- أطول من متوسط طول الإنسان الطبيعي. تساعد السيقان الطويلة الزرافة على الجري لمسافات قصيرة بسرعة تصل إلى 35 ميلًا\الساعة والتجوُّل في استجمام لمسافات أطول بسرعة 10 أميال\الساعة.

1

سلوك الزرافات في البرية

عادة ما تجوب هذه الحيوانات الرائعة المراعي المفتوحة في مجموعات صغيرة مكونة من ستة أفراد.

عندما تدخل الزرافات في صراع مع بعضها البعض، يكون ذلك عن طريق النطح بالرؤوس والأعناق الطويلة، وعادة ما تكون مثل هذه الصراعات أبعد ما يكون عن الخطر وتنتهي دائمًا بتراجع أحد الأطراف واستسلامه.

كيف تستفيد الزرافات من طولها الشاهق

تستغل الزرافات طولها الشاهق في البحث عن الطعام فوق الأشجار العالية ( وخاصة أشجار السنط) التي لا تتمكن سوى حيوانات قليلة أخرى فقط من الوصول إليها. تمتلك الزرافة أيضًا لسانًا طويلًا يصل إلى 21 بوصة وتستخدمه في التقاط حبات الطعام اللذيذة من فوق فروع الأشجار. تأكل الزرافات أغلب الوقت، كما تقوم مثل الأبقار باجترار الطعام وإعادة مضغه مرة أخرى. تتغذى الزرافات على مئات الأرطال من أوراق الشجر أسبوعيًا وهو الأمر الذي يجعلها تسير لمسافات طويلة للبحث على ما يكفيها من طعام.

بالإضافة إلى ذلك، يساعد ارتفاع الزرافة في ترصُّد الحيوانات المفترسة التي تتوغل من حين لآخر داخل مساحات السافانا الأفريقية الشاسعة.

على الرغم من جميع ما سبق، يمكن لطول الزرافة الشاهق أن يكون عائقًا كبيرًا لها في بعض الأحيان؛ إذ يصعب عليها بل وقد يكون خطرًا في كثير من الأحيان أن تحاول الشرب من بركة مياه صغيرة، لأنها لتتمكن من ذلك، عليها أن تباعد بين ساقيها وتنحني بطريقة غريبة تجعلها عرضة لخطر الإفتراس من بعض الضواري كالقطط الأفريقية الكبيرة.

2

تحتاج الزرافة إلى أن تشرب مرة واحدة فقط كل عدة أيام، ذلك لأنها تحصل على يكفيها من الماء مما تأكله من نباتات طيبة المذاق.
تلد إناث الزرافات واقفة، ليصل صغيرها إلى هذا العالم عبر إسقاطه على الأرض من على بعد 5 أقدام!. وعلى الرغم من قسوة الولادة، يتمكن الرضيع من الوقوف على قدميه بعد نصف ساعة فقط من الولادة ثم لا يلبث أن يجري مع أمه عبر الحقول الواسعة بعد عشر ساعات فقط.
تُغطى أجساد الزرافات بجلد رائع وأنيق. وعلى الرغم من تمتُع جلد كل زرافة بنمط مختلف ومميز عن غيرها، تبدو زرافات المنطقة الواحدة كلها متشابهة في الشكل.
حتى وقت قريب، كان هناك إجماع على تواجد فصيلة واحدة فقط من الزرافات لا تزال على قيد الحياة حتى الآن، والتي تنقسم بدورها إلى سلالات عِدة. أما في عام 2016، أصدر بعض العلماء دراسة تفيد بوجود اختلافات وراثية بين جموع الزرافات حول العالم، وهو ما يشير إلى وجود أربعة فصائل مختلفة من الزراف على سطح الأرض.

3

حقائق مثيرة
الاسم الشائع: زرافة.
الاسم العلمي: جيراف كاميلوبارداليس أو “الجمل النمري”.
النوع: ثدييات.
النظام الغذائي: آكلة للأعشاب.
متوسط العمر في البرية: 25 عامًا.
الحجم: 14-19 قدم.
الوزن: 1750-2800 رطلًا.
هل تعلم أن؟
يزن قلب الزرافة حوالي 25 رطلًا، وهو كبير بما يكفي لضخ الدم بعيدًا إلى المخ.

المصدر : ناشونال جيوغرافيك

إقراء أيضاً 

تعرَّف على أجمل وأشهر الحيوانات

غابات الخيزران في اليابان

8 حضارات إفريقية غير مصرية أذهلت العالم