1

صدق أولا تصدق، إذا كنت في المرحلة الثانوية حاليًّا فأنت تمر بفترة عظيمة في حياتك؛ إنها الفترة التي تشعر فيها بأن حياتك المقبلة في انتظارك، وأنه قد حان الوقت للبدء في التفكير في مستقبلك، ووضع بعض الخطط الأولية التي ستكون دائمًا محل تعديل.

وعندما تبدأ التفكير في واحد أو أكثر من المسارات التعليمية أو الوظيفية المحتملة فهناك 10 نصائح عليك أن تتذكرها:

  1. أعطِ نفسك ما يكفي من الوقت للتفكير فيما تود القيام به:

احلم وتخيل كيف ستكون وظيفتك المثالية؛ فهناك العديد من الفرص ومختلف الوظائف والمهن في كل المجالات؛ لذا إذا كنت متأكدًا بدرجة كبيرة من المِهنة التي تود العمل بهافامنح نفسك بعض الوقت وأنت لا تزال في المرحلة الثانوية لاستكشاف جميع الخيارات المتاحة، وادرس ماذا تحب وماذا تكره، واسأل نفسك إذا كان لك أن تحصل الآن على وظيفة؛ فما هي؟ ولماذا؟ وأخيرًا لا تدع أية حواجز تمنعك من العثور على وظيفة مثالية.

  1. تحدّ نفسك في المرحلة الثانوية:

احصل على أقصى استفادة تعليمية ممكنة خلال المرحلة الثانوية ولكن لا تقسُ على نفسك؛فلا شك أنك تحتاج للتركيز الشديد لتحصل على درجات جيدة، ولا ترهق نفسك أو تجهدها فتصاب بالأمراض المزمنة أو التوتر العصبي؛ لذلك كن حريصًا على أن يتضمن جدولك الأسبوعي بعضالوقت الممتع ولو مرة واحدة..فمثلًا، إذا كان لديك شغف للتصوير الفوتوغرافيفحاول أن تخصص وقتًا في جدولك لأخذ بعض الدورات لهلتصبحـ جنبًا إلى جنب ـ مع دراستك للمقرر.

 2

  1. مارس العمل التطوعي

كما هو الحال مع التعليم؛ كلما زادت خبراتك كثرت الخيارات المتاحة أمامك في بحثك عن الوظيفة المناسبة؛ لذا اسعَ للحصول على أي عمل بسيط أو اكتسب بعض الخبرة في مجال العمل التطوعي داخل وخارج المدرسة، وإذا نظرنا إلى الموضوع من الناحية العمليةفسنجد أن ممارسة العمل التطوعي أثناء الدراسة تميز صاحبها عند التقدم لأي وظيفة له في المستقبل، كما تعطي ثِقلًا لسيرته الذاتية فيما بعد.

  1. احصل على أقصى قدر ممكن من التعليم

عليك الاستفادة من كل الفرص التعليمية التي تتاح أمامك؛كالدورات التعليمية الصيفية، أو رحلات التبادل العلمي بالخارج؛ فمثلًا: إذا كان لديك شغف لدراسة العلوم والرياضياتفعليك البدء في أخذ دورات دراسية متقدمة فيها بدلًا من قضاء العطلة الصيفية دون جدوى.

  1. تحدث مع من هم أكبر منك حول الكليات والوظائف المختلفة

إن أفضل طريقة لمعرفة المزيد عن مختلف المهن هي أن تطلب ممن حولك من الأسرة والجيران والأصدقاء والمعلمين أن يحكوا لك عن خبراتهم الجامعية والوظيفية السابقة.. أما إذا لم تجد منهم ما يُشبع رغباتك المعرفيةفقم أنت ببناء شبكة من المعارف والبالغين الذين تراهم دائمًا ما يبدون استعدادهم لمساعدتك في تحقيق مساعيك الدراسية والمِهْنية في المستقبل.

  1. تذكر أن لكل شخص طريقًا مختلفًا في الحياة

لا تقطع وقتًا طويلًا غارقًا في القلق والتفكير فيم قرر زملاؤك القيام به في المستقبل، ولا تسمح أيضًا لآرائهم حول أحلامك وطموحاتك أن تؤثر على قراراتك.. بالإضافة إلى ذلك، عليك ألا تقلق إذا ما انتهيت من دراستك الثانوية ولم تكوِّن رؤية واضحة حول طريقك المِهْني في المستقبل؛ لأن هذا هو ما وُجدت الدراسة الجامعية من أجله؛ أن تكتشف من أنت، وماذا تود أن تفعل في حياتك.

  1. لا تحصر نفسك في كلية أو مِهْنة بعينها

من الرائع أن يكون لكل منا خطة مثالية يدير حياته من خلالها، ولكن تذكر أن ظروف الحياة قد تتغير، وقد تضطر إلى تغييركل خططك المستقبلية في أي وقت؛ لذا كن واسع الأفق، متفتح العقل، واجعل خياراتك متعددة ومفتوحة دائمًا.. وربما تعرف جيدًا ما تود القيام به في حياتك وهو لشيءرائعٍ بلا شك، ولكن انتبه؛كن بعيد النظر ولا تغفل عن أية فرص أخرى تستثير اهتماماتك؛ إذ ثمة مجالات مِهْنية لم تنمُ وتتطور بعد، إلا أنها ستزدهر ويُكتب لها النجاح في المستقبل القريب.

 3

  1. لا تدع أحدًا يتحكم في أحلامك وطموحاتك

فلتدرك جيدًا أنك ستصبح تعِسًا في أحسن الأحوال إذا تركت والديك أو أحد أفراد أسرتك يُملي عليك مجال دراستك أو وظيفتك المستقبلية.. وغالبًا ما يقع الطلاب تحت ضغط ضرورة اتباع المسار الوظيفي لأحد أفراد العائلة.. تذكر دائمًا أن أسوأ شيء قد ترتكبه في حق نفسك هو أن تختار مِهنة ما لإرضاء شخص آخر.

  1. لا يزال هناك متسع من الوقت..أعد تنظيم أوراقك

بغض النظر عن كمِّ الوقت الذي أفنيته في عدم تركيز أو اهتمام؛ الآن هو الوقت الأنسب للتخطيط للفترة المتبقية في المرحلة الثانوية وللمرحلة الجامعية على حد سواء؛ لذاتعلَّم كيف تضع الخطط التيتتيح لك فرصة الحصول على أفضل الدرجات، والاستفادة القصوى مما تبقى لديك من وقت.

  1. تعلَّم باستمرار..اقرأ.. ووسِّع مداركك

لا تفوِّت أية فرصة للتعلّم تتاح أمامك وقم بتجريب أشياءَ جديدةٍ.. وقد يقدم بعض المعلمين في فترة الإجازة الصيفية قوائم للقراءة التكميلية التي تحتوي على أهم الكتب التي تزيد من معلوماتك الدراسية والعامة، وهو ما عليك أن تنظر إليه على أنه فرصة ثمينة بدلًا من اعتباره عبئًا عليك خلال فترة العطلة..وتذكّر دائمًا أنه كلما قرأت أكثر ازددتَ علمًا وفَهْمًا.

المصدر : live Career

اقرأ أيضًا : 

10 نصائح تحمي جهازك من القرصنة والاختراق

12 نصيحة ترافقك في طريقك للسعادة

أفضل 10 نصائح لتحسين النطق بالإنجليزية