child-1152547_640

دائمًا وأبدًا ما نسعى لتعليم أطفالنا كل الطرق والوسائل لحماية أنفسهم؛ بدءًا من تعليمهم تجنّب لمس الفرن وهو ساخن، مرورًا بإرشادهم إلى أهمية النظر في الاتجاهين قبل عبور الطريق.. إلا أننا غالبًا ما نغفل عن تعريفهم بسلامة الجسم والحفاظ عليه حتى يصلوا لمرحلة البلوغ، بل أحيانًا لا نتدارك الأمر إلا بعد فوات الأوان.. وفي الأبحاث التي قام بها مركز السيطرة على الأمراض (CDC)، وُجد أن ولدًا واحدًا من بين 6، وبنتًا واحدةً من بين 4 تقريبًا قد تعرضوا للاعتداء الجنسي قبل سن 18عامًا.

  لا تُفاجأ من تلك الإحصائيات؛ فهناك كثير من الأطفال الذين يتعرضون أسبوعيًّا للاعتداء الجنسي، والعديد منهم دون الخامسة، والأكثر من ذلك أن كلهم تقريبًا يعرفون هوية المعتدين الذين يكونون في أكثر الأحيان أطفالًا مثلهم!

سيعتقد كثير من الآباء أن ذلك لن يحدث لأبنائهم؛ فهم لا يتركونهم أبدًا مع الغُرباء، ودائمًا ما يُبقونهم تحت أنظارهم.

ولكن،هل يذهب الآباء إلى أماكن لعب الأطفال؟ وهل يذهبون معهم إلى الحضانة أو إلى أماكن الرعاية الصباحية؟ وهل يتردد الأصدقاء والأهل إلى منزلك كثيرًا؟ وهل يذهب أطفالك للعب في منزل الجيران؟ الحقيقة إذًن هي أنك لا تستطيع حماية طفلك كليًّا من خطر التعرُّض للاعتداء الجنسي.

  الآن وبعدما ألقيت في قلبك الرعب، دعنا نُقر بعض الحقائق: فالآباء لا يتحدثون مع أطفالهم في وقت مبكر عن حماية الجسم بشكل كافٍ؛ اعتقادًا منهم أنهم لا يزالون صغارًا لمثل هذا الحديث الشائك بل المرعب من وجهة نظرهم، إلا أن الأمر عكس ذلك تمامًا؛ فصغر السن ليس مانعًا على الإطلاق، وليس على الحديث إذا ما استخدمت الألفاظ الملائمة أن يكون مخيفًا من الأساس؛ لهذا نعرض فيما يلي 10 نقاط يمكنها مساعدة طفلك ليتجنّب الاعتداء أو التحرش الجنسي:

 A-father-giving-his-son-a-010

  1. تكلّم مع طفلك مبكرًا عن أجزاء جسمه

عرِّف طفلك بأجزاء الجسم وأسماء الأعضاء في عمر مبكر.. يمكنك إطلاق أسماء بسيطة تتناسب مع عمره ومدى فهمه واستيعابه، كما تعلّمه على الأقل إلى أي أجزاء الجسم تشير تلك الأسماء؛ وبذا سيشعر بالأمان والراحة عند استخدام تلك الكلمات لاحقًا إذا حدث معه أمر غريب عليه.

  1. أخبره بأن بعض أعضاء جسمه خاصة وحسَّاسة

اشرح لطفلك أن أعضاءه الخاصة سُميت بذلك؛ لأنه لا يحق لأي شخص رؤيتها، ثم أخبره بعدها أن أباه وأمه هما من يُسمح لهما فقط برؤيته دون ملابس، أما من هم خارج المنزل فلا يرونه إلا بكامل ملابسه وهيئته.

  1. علِّمه ما حدود جسمه

 نبِّه طفلك أنه لا ينبغي لأي شخص أن يلمس أعضاءه الخاصة كما لا ينبغي عليه الاستجابة إذا طُلب منه لمس هذه الأعضاء الخاصة لشخص آخر.. وقد لا ينتبه كثيرٌ من الآباء إلى الجزء الثاني من الجملة رغم أن الاعتداء الجنسي غالبًا ما يبدأ بإرغام الطفل على ملامسة الأعضاء الخاصة للمعتدي أو لشخص آخر.

 hiding-1209131_640

  1. علِّمه خطورة كتمانه سرًّا خاصًّا بجسمه

يأمُر معظم المعتدين الطفل بإبقاء ما حدث سرًّا، وقد يكون الأمر بطريقة ودية أو على شكل تهديد؛ كأن يقول مثلًا: “هذا هو سرنا الخاص، وإذا قمت بإخبار أي شخص فسأقول إنها كانت فكرتك أنت وستوقع نفسك في ورطة كبيرة”؛ لذلك أخبر طفلك أنه مهما قال له الآخرون عليه أن يُخبركَ فورًا بأي سرٍ خاص بجسمه.

  1. علِّمه ضرورة منع أي شخص من تصوير أعضائه الخاصة

يغفل كثيرٌ من الآباء عن تلك النقطة؛ فالعالم من حولنا مليء بالمرضى المولعين بالتحرش الجنسي للصغار، والذين يقومون بتصويرهم عُراة من أجل المتاجرة بتلك الصور عبر شبكات الإنترنت؛ لذا أخبر طفلك بضرورة عدم السماح لأي شخص بالتقاط صورٍ لأعضائه الخاصة مطلقًا.

  1. علِّمه كيفية الخروج من المواقف المُخيفة أو المزعجة

يشعر بعض الأطفال بالحرج وعدم الارتياح في قول كلمة “لا” للآخرين خاصة للزملاء الأكبر سنًّا أو البالغين؛ لهذا اشرح لطفلك أنه لا بأس من المغادرة إذا ما شعر بعدم الارتياح حيال أي أمر غريب يحدث من حوله، كما يجب عليك أيضًا تحفيظه ما سيقول في تلك المواقف؛ فمثلًا: إذا قام أحد الأشخاص بطلب رؤية أعضائه الخاصة، علِّمه أن يقول إنه بحاجة للذهاب إلى الحمَّام على الفور.

  1. ليكن لكما كلمة سر يمكن لطفلك استخدامها إذا شعر بالخطر أو أراد مساعدتك

عندما يكبر طفلك قليلًا يمكنك تكوين كلمة سر خاصة بينكما؛ لتكون رمزًا يُنبهك إلى وجود خطر ما حوله أو شعوره بعدم الأمان.

child-1235104_640

  1. قُل له إنك لن تُعنِّفه أو تُعاقبه أبدًا إذا أخبرك بسر خاص بجسمه

أخبر طفلك أنه مهما حدث فعليه أن يكون واثقًا تمامًا أنك لن تُعنِّفه أو تؤنبه إذا ما أخبرك بأمر له علاقة بسلامة جسمه، أو سر خاص بأعضائه الخاصة.

  1. اشرح له أن لمس الأعضاء الخاصة قد يعطيه شعورًا جيدًا

يتكلم بعض الآباء وبعض الكتب أيضًا عن الفرق بين “اللمسة الآمنة واللمسة الضارة” إلا أن كلتيهما لا تؤدي إلى إيذاء بدني بل إن الطفل قد لا يشعر معها حتى بأي شعور سيئ على الإطلاق؛ لذا فمن الأفضل أن يُطلق عليها “اللمسة السرية”؛ لأن هذا المصطلح هو أكثر ما يعبر بدقة عما يحدث بالفعل، وعلى الآباء هنا تعليم أطفالهم تجنُّب اللمسة السرية من أي شخص.

  1. أخبره بأن هذه القواعد تُطبق حتى مع الأشخاص المعروفين لديهم، بل مع أي طفل آخر

فعلى سبيل المثال، قُل لطفلك: “يمكن لأبيك وأمك فقط لمس أعضائك الخاصة عند الاستحمام أو الاغتسال أو إذا كنت بحاجة لوضع كريم طبي، ولكن لا ينبغي لأي شخص آخر لمس تلك المناطق؛ لا الأصدقاء أو العمات أو الأخوال أو المعلمين أو المدربين، حتى لو كنت تحبهم أو تراهم في موقع المسئولية، لا يزال ينبغي عليك منعهم من لمس تلك المناطق”.

  اعلم ــ يقينًا ــ أنه من السذاجة الاعتقاد بأن تلك المناقشات من شأنها أن تمنع حوادث التحرش الجنسي للأطفال كليةً، إلا أن المعرفة عامل رادع مهم، خاصة مع الأطفال الصغار الذين يتم استهدافهم بسبب براءتهم وجهلهم بشأن تلك المناطق الخاصة في أجسادهم.

المصدر : Child Mind

اقرأ أيضًا : 

كيف تتخلص من إدمان طفلك للكمبيوتر؟

كيف يمكن لألعاب الفيديو مساعدة طفلك على النجاح في الدراسة؟

كيف يحمل عقل طفلك الحل لكل مشكلات المجتمع؟