desk-1148994_640

اقتربت امتحانات نهاية العام ، وترغب حتمًا في استذكار وحفظ كل المحتوى الدراسي المُقرر جيدًا، إلا أن المشكلة دائمًا ما تكون في ضيق الوقت اللازم للاستعداد للامتحان كما ينبغي.. والسؤال هنا:“كيف يمكن مذاكرة كل المعلومات جيدًا وترسيخها في الذهن حتى موعد الامتحانات؟”.

اتبع هذه النصائح العشرة للحصول على أقصى استفادة ممكنة من وقت الدراسة المتبقي واستخدامه بذكاء لتحقيق أقصى درجات النجاح:

  1. حدد هدفًا دراسيًّا والتزم به

ما الذي تحاول فعلًا تحقيقه على المستوى الدراسي؟ وكيف ستدرك أنك قد نجحتفي إنجازه؟! إن الإجابة عن هذه الأسئلة يستلزم منك وضع هدف محدد لتحققه؛ فعلى سبيل المثال: إذا كان لديك كتاب مدرسي لإحدى المواد فسيكون هدفك ببساطة هو دراسة كل الموضوعات المُدرجة بداخله.. اطلب من أحد أصدقائك بعد الانتهاء من المذاكرة أن يختبركبكل الأسئلة المحتملة على كل درس، وإذا وجدت نفسك تجيب عنها بطلاقة ومهارة فستدرك وقتها أنك نجحت في تحقيق هدفك.

  1. نِل قسطًا من الراحة بعد كل 45 دقيقة!

وُجد أن التحصيل الدراسي للطالب يرتفع ارتفاعًا ملحوظًا عندما يستذكر دروسه على فترات متقطعة تتخللها فترات قصيرة من الراحة، وتعدُّ الدراسة لـ 45-50 دقيقةتعقبها 5-10 دقائق من الراحة نظامًا جيدًا للاستذكار بدقة وتركيز؛ ذلك لأن فترة الـ45-50 دقيقة فترة كافية للدراسة بعمق وتركيز بالغيْنِ، كما تساعد فترة الراحة التي لا تتعدى الـ5-10 دقائقفي تجديد الطالب لنشاطه واستعادة حيويته.. يمكن استغلال فترات الراحة القصيرة في التواصل مع أفراد العائلة، أو تناول وجبة خفيفة لذيذة، أو محادثة الأصدقاء على شبكات التواصل الاجتماعي…

إلخ.

 turnoffcellphone

  1. أغلق هاتفك في أثناء الاستذكار

تجنب استخدام الهاتف طوال فترات الاستذكار التي تستمر كل منها 45 دقيقة..أغلق هاتفك؛ حتى لا يدفعك الفضول للرد على المكالمات أو الرسائل الواردة، وذكِّر نفسك ـ من حين لآخر ـ بأنك ستحصل على قسط من الراحة بعد 45 دقيقة فقطستتمكن خلالها من الرد على جميع المكالمات والرسائل.

  1. ضع علامة “عدم الإزعاج” على باب غرفتك في أثناء الاستذكار

إذا كنت تعيش في منزل مليء بالصخب والضجيجفستنعدم فرص عثورك على مكان هادئ للاستذكار بمفردك،ولكنيعدُّ التركيز أحد أهم العوامل المؤثرة في نجاحك الدراسيفي الوقت ذاته؛لذا أغلق غرفتك وضع على بابها علامة “عدم الإزعاج”في أثناء الاستذكار، وبهذا ستجعل أصدقاءك أو أفراد عائلتك يفكرون مليًّا قبل اقتحام خصوصيتك ودعوتك على مشاهدة أحد الأفلام أو الخروج لتناول العشاء.

  1. استمع إلى الضوضاء البيضاء

إذا كنت ممن يتشتتون بسهولة أثناء الاستذكار، يمكنك تحميل أحد تطبيقات الضوضاء البيضاء أو الذَّهاب إلى موقع مثل SimplyNoise.com والاستماع إليه.. والضوضاء البيضاء إحدى الوسائل الفعّالة لحجب عوامل التشتيت من أجل زيادة تركيزك في أثناء أداء مختلف المهام.

  1. اجلس إلى مكتب منظم داخل غرفة هادئة

مع بداية المذاكرة اليومية، احرص على الجلوس إلى مكتب أو طاولة كبيرة تضع عليها أوراقك وكتبك بالكامل.. بعد ذلك، ابدأ بفتح الكتب والمُذكرات الخاصة بالمادة التي ستدرسها في الوقت الحالي، وضع بجانبك أقلامك وحاسوبك الشخصي؛ حتى تتمكن من تدوين الملاحظات المهمة أثناء الاستذكار.

 startup-593327_640

  1. قسِّم المهام الكبيرة عند الاستذكار

 على سبيل المثال: إذا كان مطلوبًا منك استذكار سبعة فصول من قصة اللغة العربية فمن الأفضل لك دراسة كل فصل منها على حدة؛ لأنك قد تُصاب بالإحباط واليأس من مجرد محاولة استذكار هذا الكم من المعلومات دفعة واحدة.. أما إذا بدأت في تقسيم هذه المهمة وحرصت على التركيز على فهم وحفظ كل فصل من الفصول جيدًاـ فستنجح في استذكارها جميعًا في الوقت المحدد من دون توتر أو يأس.

  1. نوِّع في أساليب استذكارك

إذا أردت فهم واستيعاب المحتوى الدراسي بشكل جيد وترسيخ معلوماته في الذاكرة طويلة المدى وليس مجرد تكديسها من أجل الامتحانات ـ فعليك إذن تنويع أساليبك المتبعة لفهم واستذكار المقرر الدراسي.. كيف ذلك؟

يمكنك ـ على سبيل المثال ـ قراءة أحد فصول القصة في صمت، ثم ابدأ في تلخيص أحداثه بصوت عالٍ، أو يمكنك الاستفادة من الجانب الإبداعي لديك من خلال رسم صور صغيرة تُعبر عن مجرى الأحداث في هذا الفصل،كذلك يمكنك تلحين أغنية بسيطة تحفظ بها التواريخ المهمة، وهكذا.

  1. نشِّط نفسك وتحرَّك في المكان

بعدما تنتهي من استذكار المعلومات جيدًا، انهض من مكانك واختبر نفسك فيما درسته أثناء تجولك في الغرفة.. يقول “جوزيف جروبل”الحاصل على درجة الدكتوراه في علم وظائف الأعضاء في حوار له مع مجلة فوربس: “أظهرت الأبحاث أنه كلما تحرَّك الإنسان زاد تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى المخ، وزادت قدرته على حل المشكلات بشكل أفضل”.

10ـ لخص أهم المعلومات والأفكار الرئيسة في كل درس

عقب انتهائك من مذاكرة أي درس من الدروس، افتح دفتر ملاحظاتك وابدأ في تدوين ملخص مكون من 10-20 فكرة أو معلومة رئيسة تحتاج إلى تذكّرها في أثناء الامتحان؛ إذ يساعدك هذا الملخص الصغير في ترسيخ أهم المعلومات بذهنك، وهو ما سيسهل عليك عملية استرجاعها وقت الامتحان.

المصدر: Thought Co

اقرأ أيضًا:

8 طرق فعالة لتحفيز نفسك!

قبل الامتحان.. كيف يمكن تنشيط الذاكرة بخطوات بسيطة؟

كيفية التعامل مع ضغوط الامتحانات والتغلب على الخوف المصاحب لها!