انطلق الصاروخ الذي يحمل المركبة الفضائية “أوريون” بنجاح من منصة الانطلاق بولاية فلوريدا الأمريكية في الساعة 7:05 صباحا (15:05 بتوقيت مكة المكرمة) بعد يوم من الموعد الأصلي الذي كان مقررا لاطلاقه.
واختفى الصاروخ فور انطلاقه وسط الغيوم الكثيفة ، وكانت ألسنة اللهب البرتقالية اللامعة تنبعث من محركاته النفاثة.
ووصلت سرعة الصاروخ إلى خمسة أضعاف سرعة الصوت في غضون دقائق من انطلاقه. وذكرت وكالة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) أن جميع أنظمة الصاروخ “تعمل بشكل مثالي”.
وفي خلال عشر دقائق ، وصل الصاروخ الذي يحمل المركبة إلى ارتفاع مئات الكيلومترات فوق سطح الأرض.
ومن المقرر أن تشهد الرحلة الفضائية القيام بدورتين حول كوكب الارض ، وخلال الدورة الثانية سوف يقطع الصاروخ مسافة 5800 كيلومترا في الفضاء ثم يبدأ في العودة ليعبر المجال الجوي للأرض بسرعة 32 ألف كيلومتر في الساعة وتتولد حرارة مرتفعة تصل إلى 2200 درجة مئوية.
والهدف الرئيسي من هذه الرحلة التجريبية هو تقييم أداء الصاروخ والمركبة أوريون التي سيستقلها الطاقم في رحلاتهم مستقبلا.
وتهدف ناسا لإرسال رواد فضاء في مهمة إلى المريخ في منتصف ثلاثينيات القرن الجاري.\
المصدر:
الاقتصادية