1 (2)

اكتشاف الحياة المظلمة.

استخدم عالم المحيطات روبرت بالارد منحة ناشيونال جيوجرافيك عام 1977 في اكتشاف فتحات حرمائية بأخدود جالاباجوس في المحيط الهادي الذي به حياة لا تعتمد على التركيب الضوئي.

أفاد جون فرانسيس نائب الرئيس للبحث والتنقيب والحفظ بناشيونال جيوجرافيك بأنه: “في الوقت الذي لا تزال أنماط حياة فريدة من نوعها موجودة على كوكب الأرض ولا يزال البحث عنها قائمًا، تجد أغلب الناس لا يقدِّرون هذا المجهود”.

تصدر عناوين الصحف عام 1985 خبر يقول: إن بالارد كان يقود بعثة اكتشفت حطام سفينة تيتانيك.

كانت أول منحة قدمتها جمعية ناشيونال جيوجرافيك عام 1890 – ابنة العامين وقتئذ – عندما قررت إطلاق برنامج استكشافي لتنمية المعرفة الجغرافية للكرة الأرضية، وقد أُعطيت هذه المنحة لفريق من أجل استكشاف جبال سانت إلياس بكندا، واضطر المستكشفون أن يقطعوا رحلتهم بسبب الانهيارات الثلجية وحالة الطقس التي كانت تهدد حياتهم؛ لكنهم رجعوا بذخيرة من المعلومات العلمية كان من بينها – ولأول مرة – توثيقهم رؤية لجبل لوجان الذي يعد أعلى قمة جبل في كندا.

لقد وصل مقدار إجمالي المنح المُقدمة لناشيونال جيوجرافيك في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 1890 إلى 153 مليون دولار، وتنظر لجان مكونة متعددة من عدة خبراء في مجالاتهم في أكثر من ألف طلب منحة كل عام، وتمنح ما يقرب من ثلثها.

وأضاف فرانسيس قائلًا: “يجدر بنا أن نعتبر أنفسنا شركة تتحمل المخاطر، إننا نود من الناس أن يأتوا لنا بأفكارهم الجديدة، ونود أن نعطيهم فرصة لتجريب أشياء ربما لم يخاطر غيرهم لتجريبها”.

article 2

القلعة الضائعة ظهرت.

اُلتُقطت صورة لمدينة ماتشو بيتشو أو “القلعة الضائعة” الخرافية التي بناها شعب الإنكا، وتقع على قمة جبل في بيرو – بُعيد بدء عالم الآثار هيرام بينجهام من جامعة “يال” في أعمال الحفر عام 1911 بتمويل من ناشيونال جيوجرافيك.

صرح فرانسيس بأن: “هذا الجزء من حضارة الإنكا كان غير معروف بالمرة بالنسبة لغالبية المجتمع الغربي، وكان من أهم مشروعات علم الآثار في جمعية ناشيونال جيوجرافيك”.

وأضاف قائلًا: “كان هذا الجزء يتسم بالروحانية والإثارة، وأصبح فيما بعد علامة في اكتشافات ناشيونال جيوجرافيك”.

article 3

حماية الخشب الأحمر.

قاس اثنان من العلماء أحدهما تشستر براون (في المنتصف) الذي حظي بمنحة من ناشيونال جيوجرافيك محيط أطول شجرة من أشجار الخشب الأحمر في العالم في ريدوود كريك بكاليفورنيا في منتصف ستينيات القرن العشرين.

وقد تلقى براون – الذي كان يعمل بإدارة المتنزهات الوطنية – منحة في عام 1963 ساعدته في تأسيس حدائق ريدوود الوطنية بعد عقود من قيام مجلة ناشيونال جيوجرافيك بدورٍ ملموس في تأسيس إدارة المتنزهات نفسها.

صرح فرانسيس قائلًا: ” لقد حفز إصدار إبريل 1916 من مجلة ناشيونال جيوجرافيك – الذي كان يحوي مطوية عن شجرة الجنرال شيرمان التي تعد أضخم أشجار الخشب الأحمر ــــ على سن القانون الرئيسي الذي تمخضت عنه إدارة المتنزهات الوطنية”.article 4

تصوير رحلة طيران إلى أنتركاتيكا فوتوغرافيًّا.

قائد البحرية ريتشارد بيرد يتحقق من بوصلة شمسية من طائرة في أنتاركتيكا .

بعدما حمل بيرد وأربعة من الرفاق البوصلة وعلم جمعية ناشيونال جيوجرافيك أصبحوا أول من طاروا صوب القطب الجنوبي. وقد التقطوا 60 ألف صورة فوتوغرافية لمساحة 155400 كيلومتر مربع من قارة آنتركتيكا من الجو.

أفاد فرانسيس بأن: “الاعتقاد بأن الوصول إلى القطبين كان أصعب من الوصول إلى أي أجزاء أخرى من كوكب الأرض كان له أبلغ الأثر في حثهم على الاستكشاف حتى أصبحوا كوادر في هذا المجال”.

“وهذا الاعتقاد عن الاستكشاف كان يرد عندما يستقصي الباحثون الأماكن البيضاء على خريطة، وكان بيرد واحدًا من هؤلاء. أما اليوم فالاستكشاف يأخذ أشكالًا متعددة تشمل مجموعة متنوعة من أجهزة الاستشعار عن بُعد، وهو ما تجاوز الصور الفوتوغرافية التي استعان بها بيرد في استكشافه”.

article 5

العثور على سمكة تمشي على الأرض.

يقف نيل شوبين عالم الحفريات من جامعة شيكاغو أمام سمكة تيكتاليك التي اكتشفها عام 2004 من خلال مشروع موَّلته جمعية ناشيونال جيوجرافيك، وسمكة تيكتاليك هذه عمرها 375 مليون سنة يعتقد العلماء أنها من أوائل المخلوقات التي خرجت من المحيط وزحفت على اليابسة.

يقول فرانسيس من ناشيونال جيوجرافيك: “إن مجال الحفريات مجال واسع بالنسبة لنا، وإذا لم نعرف أين كان العالم فسيصعب علينا فهم أين سيذهب”.

ومن بين منح جمعية ناشيونال جيوجرافيك المتعددة التي موَّلت مشاريع الحفريات في شتى أرجاء العالم كان اكتشاف عالم الحفريات بول سيرينو لأنواع جديدة من الديناصورات في كل القارات تقريبًا.

وأضاف فرانسيس قائلًا: ” عالم الحفريات من العوالم التي لا تنقطع اكتشافاته المثيرة، فهو يذهبنا إلى أيام بدء الخليقة”.

article 6

رسم قاع البحر.

رساما الخرائط بروس هيزين وماري ثارب يحدقان في خريطة لقاع البحرغير مؤرخة.

استفاد كل من هيزين وثارب من منحة قدمتها لهما جمعية ناشيونال جيوجرافيك لرسم خريطة لقاع البحر لأول مرة مبينةً الأخاديد والمعالم البارزة كأي منظر طبيعي على الشاطئ.

صرح فرانسيس قائلًا: ” لقد أفضى بحثهما إلى ولادة خريطة قياسية في ناشيونال جيوجرافيك بيَّنت أخاديد في قاع المحيط”.

وأضاف: “لقد استُخدمت هذه الخريطة في كل مكان، وكانت خطوة مبتكرة في عالم رسم الخرائط ساعدت الإنسان في تصور أشياء مثل: نظرية الانجراف القاري، وتمدد قاع البحر، وتفهم كون قاع المحيط تكوَّن منذ مليارات السنين”.

المصدر : ناشيونال جيوجرافيك 

إقرأ أيضا : 

شاهد وحوش البحر في عصور ما قبل التاريخ؟!

بالصور.. تعرَّف على 9 من أجمل المعالم السياحية في العالم

بالصور وحوش مرعبة ..عاشت في عصر ما قبل التاريخ!