book-691407_640

سمعنا جميعًا عن قصص هؤلاء الناجحين الذين يستيقظون مبكرًا كل يوم ويشرعون في العمل حتى قبل أن يتناول أغلبنا قهوته الصباحية.. ولكن، ماذا عن بقية ساعات اليوم التي تلعب دورًا لا يقل أهمية عن ساعات الصباح الأولى؟ وما الذي يقوم به هؤلاء قبل الخلود إلى النوم؟ هل تريد أن تعرف السر؟

فيما يلي ست عادات يومية يقوم بها الأكثر نجاحًا قبل النوم:

  1. القراءة لمدة ساعة

من المعروف عن الملياردير الشهير بيل جيتسصاحب شركة مايكروسوفتأنه قارئ نهم؛ إذ يقرأ لمدة ساعة يوميًّا قبل النوم في مواضيع شتى تتنوع بين سياسية وأحداث جارية.

وإلى جانب فوائد القراءة في اكتساب معارف جديدة، ثبت أن القراءة اليومية تعمل على الحد من التوتر وتحسين الذاكرة، كما تعمل قبل النوم مباشرة أيضًا على تحسين وظائف العقل على المدى الطويل؛ففي كل مرة تقرأ فيها يكون الأمر بمثابة تمرين ذهني لعقلك.

  1. الابتعاد عن الهاتف ووسائل الاتصال

وَفْقًا لكلام د.“تشارلز كيزلر” أستاذ طب النوم بجامعة هارفارد فإن الأضواء الناتجة عن شاشة الهاتف الخلوي ليلًا تعمل على تعطيل إيقاع النوم الطبيعي لدى الإنسان، وتخدع العقل وتشعره بأن الوقت لا يزال نهارًا.. بالإضافة إلى ذلك، تقوم هذه الأضواء بإرسال إشارات للمخ تمنعه من إطلاق بعض المركبات الكيميائية وهو ما يسبب لنا صعوبة النوم؛ لذا إذا أردت الحصول على نوم هانئفضع هاتفك في غرفة أخرى.

  1. المشي قبل النوم

بالنسبة للمشغولين دائمًا فقد يكون التجوُّل ليلًا على الأقدام طريقة رائعة وفعّالة للاسترخاء بعد يوم طويل شاق من العمل المُضني.

إلى جانب الفوائد الصحية المذهلة للمشي اليومي، هناك أيضًا أهمية أخرى لتلك العادة قد تتفاجأ بها؛ إذ أثبتت إحدى الدراسات أن المشي يزيد من القدرة الإبداعية لدى الفرد؛ فأنت عندما تسير على قدميك يبدأ عقلك في الاسترخاء وهو ما يسمح بالتدفق الحر للأفكار؛ لذلك إذا واجهتك إحدى المشكلات الصعبة التي لم تتمكن من حلها؛فقد يكون المشي ليلًا هو كل ما تحتاج إليه للعثور على حل مثالي ومناسب.

 candle-1281245_640

  1. التأمل

هناك بعض الآراء السلبية المنتشرة والمتعلقة بفكرة التأمل، وثمة نقاش دائم حول ما إذا كانت ممارسة التأمل مفيدة بالفعل أم لا.. ولكن، عندما قامت إحدى الدراسات بمعاينة 19 ألف شخص يمارسون التأمل كانت النتائج واضحة ودقيقة؛ إذ وُجد أن التأمل يساعد في الحد من التوتر والقلق والاكتئاب والشعور بالألم؛ لذلكفبغض النظر عن وجهة نظرك الشخصية في تأثير التأمل فالنتائج واضحة ولا يمكنك إنكارها.

  1. الإبداع في مجالك

في بعض الأحيان، قد يصبح سكون الليل هو العلاج الأمثل لمشكلة توقف الإبداع لديك.. والمثير للدهشة هنا هو وجود دراسة تثبت فعليًّا أن الليل قد يكون هو الوقت المثالي للإبداعحتى لو كنت متعبًا بعد يوم عمل مرهق؛ لذا إذا كنت ممن يستيقظون صباحًا ويحبون البكور فستداهمك أغلب الأفكار الإبداعية قبل الخلود إلى النوم مباشرة.. ويُعزى الباحثون السبب في ذلك إلى أن العقل يكون أقل تقيُّدًا في فترات الليل، وهو ما يزيد من صعوبة التفكير بشكل منطقي، وهو ما سيعمل بدوره على تحفيز التفكير اللامنطقي ـ في أحيان كثيرة ـ ليتمخض عن ذلك أفكارٌ مبدعة وخلّاقة.

  1. التخطيط لليوم التالي

يقوم الرئيس التنفيذي لشركة أمريكان إكسبريس بإدارة وقته بنفسه، وذلك عن طريق إنهاء يومه بالاضطلاع بعمل بسيط للغاية؛ إذ يقوم قبل النوم بتحديد ثلاثة أمور يريد تنفيذها في اليوم التالي؛ وبهذا يمكنه الاستيقاظ مبكرًا والشروع مباشرة في تنفيذ مهامه التي سبق وأن حددها في الليلة السابقة.

وفي إحدى الدراسات، قام الباحثون بمتابعة مجموعة من طلاب المرحلة الثانوية لمدة أربع سنوات حتى انتهائهم من المرحلة الجامعية، ثم قاموا بقياس مهاراتهم  في إدارة الوقت قبل وبعد مرور السنوات الأربع ـ فوجئ الباحثون عندما وجدوا أن الطلاب الذين تمتعوا بمهارات أفضل في إدارة الوقت حصلوا على معدل تراكمي للدرجات (GPA) أفضل من أقرانهم الحاصلين على درجات أعلى في اختبارات القبول بالجامعة (SAT)؛ بهذا يتبين أن إدارة الوقت كان لها دورٌ رئيسٌ وحاسمٌ في نجاحهم الأكاديمي أكثر من كفاءتهم الفعلية أثناء الدراسة.

المصدر : Lifehack

اقرأ أيضًا : 

كيف تختار وظيفتك المستقبلية بخمس خطوات سهلة؟

10أشياء يجب على طلاب الثانوية ألا ينسوها

12 نصيحة ترافقك في طريقك للسعادة