أكد الدكتور محمود أبو النصر، وزير التربية والتعليم، أنه تقرر إحالة أعمال الصيانة بكافة المدارس على مستوى الجمهورية لـ 7 جهات رئيسية تتولى الاشراف عليها وتتضمن شركتى المقاولون العرب وأوراسكوم والهيئة الهندسية للقوات المسلحة ووزارة الاسكان والتنمية المحلية ونقابة المهندسيين، عقب أن تبين من خلال الحوادث التى وقعت هذا العام أن جميع تقاير المديريات مغلوطة ودائما تقول “كله تمام”.
واعترف “وزير التعليم”، خلال اتصال هاتفى ببرنامج “الحياة اليوم” المذاع بفضائية الحياة، تقديم الاعلامى عمرو عبد الحميد، بمسئوليته السياسية الكاملة عن حوادث الأطفال بالمدارس، مؤكدًا أن مصر فى حالة حرب على الاهمال وأى جندى لا يستطيع ان يترك المعركة ، مشيرًا إلى قيامه بعقد 3 جولات بمحافظات مختلفة أسفرت عن الإطاحة ببعض المديرية وإحالتهم للتحقيق فى وقائع إهمال، كما تم إقالة مدير الأبنية التعليمية بسيناء لامتناعه عن صيانة المدارس برغم توافر الموازنة الكافية له، لافتا إلى زيارته لمصابى حادث البحيرة فى مستشفى كوبرى القبة وتوصياته بإجراء جراحات تجميل للطلاب على نفقة الوزارة لإزالة آثار الحروق .
 المصدر:
بوابة الفجر الإلكترونية