shutterstock_400660756

لا شك أنك تذهب إلى صالة الألعاب الرياضية إذا أردت تقوية عضلاتك، وقد تبدأ بممارسة رياضة الجري أو تسلق الجبال لرفع قوة تحملك.. أما خلال هذا المقالفسنتعرف كيفية تدريب واحد من أهم أجزاء الجسم؛ ألا وهو المخ.

وبتدريبك للعقل ستتمكن من:

  • تجنُّب المواقف المُحرجة، مثل أن تتعرف وجه شخص ما لكنك لا تتذكر اسمه.
  • التعلُّم بشكل أسرع في كل لمهارات المختلفة.
  • تفادي الإصابة بأمراض الشيخوخة،كمرض ألزهايمر.
  • tang-cuong-tri-nho-bang-tao-ta1-600x338

إذن، كيف تدرِّب عقلك على الحفظ والتعلُّم بشكل أسرع؟

  1. درِّب ذاكرتك

تساعد أنشطة الذاكرة التي تشترك فيها كل العمليات العقلية؛ من استقبال المعلومات والتذكُّر والتفكيرــ في تحسين وظائف المخ؛ فمثلًا:قد يُطلب منك أن تبدي رأيك في أحد العروض التقديمية، أو قد يسألك أصدقاؤك عن أكثر ما أثار اهتمامك عند زيارتكم لأحد المتاحف، وهي ما تعد فرصًا عظيمة لتدريب عقلك بشكل عملي يُظهر قوة ذاكرتك.

ولكن، ما أبسط وسيلة تساعد بها نفسك على تذُّكر كل ما ترى؟ إنه “التكرار”.

فمثلًا: لنقُل إنك التقيت شخصًا جديدًا، ثم قال لك:“مرحبًا، أُدعى ياسر”.

هنا عليك ألا ترد عليه بقولك:“تشرفنا” أو “أهلًا وسهلًا” فقط، بل قل له:“أهلًا وسهلًا بك يا ياسر“.

هل فهمت الأمر إذن؟

  1. افعل شيئًا جديدًا مرارًا وتَكرارًا

عند قيامك بعمل شيء جديد مرارًا وتكرارًا، يبدأ العقل في خلق مسارات عصبية جديدة تساعدك في أداء تلك الأشياء الجديدة على نحو أفضل وأسرع.. ولكن، كيف ينطبق ذلك على حياتنا العملية اليومية؟

لنقُل مثلًا إنك من المسوِّفين، ستجد أنك كلما ابتعدت عن المماطلة شيئًا فشيئًا تمكنت أكثر من تدريب عقلك على عدم الانتظار لآخر دقيقة لإنجاز الأمور.

إذن، إذا كنت دائمًا ما تؤجل تنظيم مكتبك، فقط فلتأخذ إحدى الأوراق وضعها في مكانها الصحيح أو قرر ببساطة ما إذا كنت ستلقيها في سلة المهملات أم ستضعها في أحد الأدراج أم ستنقلها لغرفة أخرى؟

هذه هي أبسط طريقة يمكنك البدء بها حتى تبدأ مسارات عصبية جديدة داخل عقلك في التكوُّن.. وشيئًا فشيئًا، ستتحول من كونك مُماطلًا ومسوِّفًا إلى نشيطومنجز للأمور.

  1. تعلَّم شيئًا جديدًا

قد يبدو الأمر بديهيًّا، ولكن كلما استخدمت عقلك زادت كفاءة أدائه.. فعلى سبيل المثال، يعمل تعلُّم العزف على أداة موسيقية جديدة على تحسين مهاراتك في ترجمة وتطبيق شيء نظري (النوتة الموسيقية) إلى شيء عملي (العزف على الآلة).

وبالمثل، إن تعلُّم لغة جديدة من شأنه أن يفتح أمام عقلك آفاقًا مختلفة من التفكير والتعبير عن الذات..

كما يمكنك أن تتقدم لما هو أبعد من ذلك وتتعلم الرقص، فقد أشارت الدراسات إلى أن تعلُّم الرقص يحمي كبار السن من الإصابة بالزهايمر، أليس هذا جيدًا؟

  1. التحق بأحد برامج تدريب المخ والذاكرة

يمكن لعالم الإنترنت مساعدتك في تحسين وظائف المخ بينما تجلس أنت متكاسلًا على أريكتك؛ فبرنامج مثل BrainHQقد ثُبتت- إذا قمت فقط بمتابعة تمارينه العقلية- إمكانيته في تحسين الذاكرة وسرعة التفكير.

 What is Maximalist Running LPF

  1. قم بممارسة التمارين الرياضة

بلا شك، لا تعمل ممارسة الرياضة على تحسين لياقتك البدنية فحسب، بل إنها تعمل أيضًا علىزيادة كفاءة عقلك وسلامته.

حتى إذا مارستها لمدة قصيرة لا تتعدى الـ20 دقيقة، فستعمل على تسهيل وظائف الذاكرة ومعالجة البيانات في المخ، وبالإضافة إلى تحفيز العقل على تشكيل الروابط العصبية بصورة أسرع سنرى أيضًا كيف يمكن لممارسة الرياضة أن تجعلك تتعلم أسرع، وتزيد من مستوى وعيك وانتباهك.

  1. اقضِ بعض الوقت برفقة أحبائك

إن الحديث مع الآخرين والتواصل مع الأحباب من شأنه أن يساعدك على التفكير بشكل أكثر وضوحًا، كما يمكنه تحسين مزاجك إلى حد كبير.. وإذا كنت منبسطًامع الآخرينفأنت من المحظوظين؛ إذ وُجد أن المنفتحين على الآخرين يستخدمون التحدُّث مع غيرهم في واقع الأمر كوسيلة لفهم ومعالجة أفكارهم الخاصة.

  1. تجنب الكلمات المتقاطعة

عند سماع كلمة “تدريب العقل وتنشيطه”يتبادر إلى أذهان الكثيرين لعبة “الكلمات المتقاطعة”، والتي بالفعل تعمل على تحسين الطلاقة وتدفق المعلومات لدى الفرد، إلا أن بعض الدراسات أظهرت أنها وحدها ليست كافية.. ولكن، هل هي ممتعة؟ نعم بكل تأكيد. هل تشحذ عقلك؟ حسنًا، ليس تمامًا.

فإذا كنت تلعب الكلمات المتقاطعة من أجل المتعة فامضِ قُدمًا ولا تتردد في ذلك.. أما إذا كنت ترغب في تحسين كفاءتك الذهنية فعليك باختيار أنشطة أخرى.

  1. تناول طعامًا صحيًّا وتأكد من احتوائه على الشوكولاتة الداكنة

تساعد أطعمة كالأسماك والفواكه والخضراوات المخ على العمل بطريقةمُثلى.. وهل تعلم أيضًا كيف يمكن للشوكولاتة الداكنة أن تدفع المخ إلى العمل على نحو أفضل؟

عند تناولك للشوكولاتة الداكنة، يفرز المخ مادة “الدوبامين” التي تساعد على التعلُّم أسرع والتذكر بطريقة أفضل، ناهيك عن احتوائها على “مركبات الفلافونول ومضادات الأكسدة” التي تُحسِّن وظائف المخ بشكل عام.

المصدر : Lifehack

اقرأ أيضًا :

6 عادات يقوم بها الأشخاص الناجحين قبل النوم!

كيف تذاكر دون أن تشعر بالملل؟

5 طرق تحافظ بها على طريقة تفكيرك الإيجابي