كشفت دراسة أجرتها اللجنة الوطنية للمعلومات والحريات بالاشتراك مع المعهد الوطني للأبحاث المعلوماتية الفرنسية عن ما تقوم به أجهزة الهواتف المسجلة «السمارت فون» في بعض المعلومات الشخصية المسجلة عليها وذلك للعام الثاني على التوالي.
وقد قام العلماء بدراسة 121 تطبيقًا للأجهزة «أندرويد» فتبين أن 34% من هذه التطبيقات تدل على شخصية مستخدم الهاتف و24% موضوعات محلية و17% عناوين دون أن يأخذها المستخدم في الاعتبار إلى جانب معلومات عن الطقس والمناخ والأحوال الجوية وقد وضعت بطريق الخطأ وتم تسجيلها مليون ونصف المليون مرة خلال ثلاثة شهور.
وطالب المسؤولون عن الدراسة من صناع هذه الهواتف بأن يكونوا أكثر مسؤولية حتى تتحسن سيطرة صاحب الهاتف على استخدام معلوماته الشخصية.
المصدر:
المصري اليوم