chernobyl-3501732_1280

مدينة أوكرانية تقع في شمال أوكرانيا بمقاطعة كييف، شهدت المدينة كارثة تشيرنوبيل في 1986 حينما وقع انفجار بمفاعل تشرنوبل النووي الذي يبعد 122 كيلو متر من مدينة تشيرنوبل التي هجرت بسبب تلوثها بالأشعاع الناجم عن انفجار المفاعل، وجاء الاسم من كلمتي ( تشروني ) أسود و  بيليا  (ابيض).

gas-3393553_1280

كارثة تشرنوبل:

تعرض المفاعل رقم 4 في محطة تشيرنوبيل للطاقة النووية إلى انفجار أثناء اختبار تقني في 26 أبريل 1986.

ونتيجة لهذا الحادث، أطلقت إشعاعات أكثر بـ 400 مرة من تلك التي انتشرت جراء إسقاط الولايات المتحدة القنبلة الذرية على هيروشيما (اليابان) عام 1945.

وما يزال الحادث حتى الآن، أكبر كارثة نووية في التاريخ، وبدأت أعمال إزالة التلوث فور وقوع الانفجار، وأنشئت منطقة عازلة حول محطة تشيرنوبيل، وتم إجلاء أكثر من 350 ألف شخص من سكان المنطقة الذين لم يعودوا أبدا إلى ديارهم منذ ذلك الحين، وما تزال القيود الصارمة مفروضة على المستوطنات البشرية المحيطة بالمحطة.

وأدى الحادث إلى تداعيات كبيرة على السكان، على الرغم من عدم وجود أرقام واضحة، لكن الخسائر في الأرواح البشرية والعواقب الفسيولوجية كانت هائلة.

atom-3669812_1280

وكان التأثير الأولي على البيئة مهما للغاية، حيث أن غابات الصنوبر القريبة من المحطة هي الأكثر تأثرا بالإشعاع، وعُرفت منذ ذلك الحين باسم “الغابة الحمراء”.

وحصلت هذه المنطقة على أعلى جرعة من الإشعاع، وماتت أشجار الصنوبر على الفور، وتحولت جميع أوراقها إلى اللون الأحمر، فيما نجا القليل من الحيوانات من مستويات الإشعاع المرتفعة

ولذلك، افترض الخبراء أن المنطقة ستتحول إلى صحراء مدى الحياة، فبالنظر إلى الوقت الطويل الذي تستغرقه بعض المركّبات المشعة لتتحلل وتختفي من البيئة، كانت التوقعات أن المنطقة ستبقى خالية من الحياة البرية لقرون عدة.

لكن اليوم، بعد مرور 33 عاما على وقوع الحادث، أصبحت المنطقة العازلة في تشيرنوبيل، التي تغطي مساحة من أوكرانيا وبيلاروس، مستوطنة للدببة البنية والبيسون (فصيلة من الأبقار) والذئاب والوشق وغزال برزوالسكي، وأكثر من 200 نوع من الطيور ومجموعة من الحيوانات الأخرى.

إقرأ أيضاً

 بعد آلاف السنين.. سر وجود الذهب على الأرض..

حقل غاز عملاق في الفضاء يفوق ثروة الأرض

“الكويكب الوحش” بحجم لندن 3 مرات.. وبلوغه الأرض يعني الفناء